"المصري الكندي": وزير خارجية بيلاروسيا سيزور مصر على رأس وفد اقتصادي لبحث تنمية التجارة والاستثمار

8-5-2015 | 14:45

معتز رسلان

 

محمد الصديق

قال المهندس معتز رسلان رئيس مجلسي العمال المصري الكندي والمصري للتنمية المستدامة، إن البعثة الترويجية التي نظمها المجلس لبيلاروسيا وليتوانيا اختتمت زيارتها أمس الأول، وأسفرت عن تحقيق نتائج إيجابية ستسهم في تعزيز حركة التجارة والاستثمار المشترك.

وأشار إلى أن البعثة كانت استكمالا لزيارات المجلس لدول البلقان، حيث سبق وأن نظم بعثة ترويجية إلى جورجيا وأرمينيا العام الماضي، موضحا أن البعثة ضمت عددا من رجال الأعمال بقطاعات البتروكيماويات والسياحة والتعدين والزراعة، وتم عقد لقاءات موسعة مع عدد من المسئولين وهيئات الاستثمار ومنظمات الأعمال ورجال الأعمال لبحث فرص التعاون المشترك.

أضاف أن البعثة التقت بوزير خارجية بيلاروسيا فلاديمير ماكي، والذي أشاد بجهود مصر في مكافحة الإرهاب ودعم الاستقرار، موضحا أنه قرر القيام بزيارة لمصر خلال الفترة القادمة على رأس وفد اقتصادي كبير يضم عددًا من كبار الشركات ورجال الأعمال لبحث فرص الاستثمار في مصر وكذلك عرض الفرص المتاحة في بلادهم أمام رجال الأعمال المصريين، وجارى حاليا التنسيق مع وزارة الخارجية المصرية للترتيب لزيارته والوفد المرافق له لاستكمال المناقشات التي تمت بين الجانبين خلال الزيارة.

وأشار رسلان أن الهدف من زيارة بيلاروسيا وليتوانيا، هو فتح أسواق جديدة أمام المنتجات والسلع المصرية، واستكشاف الفرص الاستثمارية في هذه الأسواق الواعدة، والتي يمكن استغلالها في تنمية حركة الصادرات المصرية، بالإضافة إلى الاستفادة من المزايا التنافسية التي تتمتع بها منتجات وسلع هذه الأسواق، وخاصة سيارات النقل الثقيل والأتوبيسات والأسمدة والمنتجات الزراعية والأخشاب.

وأوضح أن الزيارة كشفت عن اهتمام رجال الأعمال في بيلاروسيا وليتوانيا بالسوق المصري، وأنهم يتطلعون للتعاون المشترك، وأشادوا بالخطوات التى تقوم بها مصر لتنمية اقتصادها من مشروعات قومية عملاقة، وتهيئة مناخ الاستثمار، وأكدوا أن الاقتصاد المصري من الاقتصاديات الواعدة والتي سيكون لها مستقبل كبير في الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن حركة التجارة المصرية مع بيلاروسيا وليتوانيا متواضعة للغاية، حيث تصل واردات مصر من ليتوانيا إلى 92 مليون دولار، بينما يبلغ حجم الصادرات المصرية 13 مليون دولار، أما واردات مصر من بيلاروسيا فتبلغ 78 مليون، أما الصادرات المصرية فلا تذكر، لذلك نستهدف من تنظيم البعثة الترويجية دفع حركة التجارة والعمل على مضاعفتها خلال العام المقبل.

ولفت إلى أن الزيارة شهدت اتفاقيات مبدئية بين رجال الأعمال المصريين ونظرائهم في بيلاروسيا وليتوانيا للتعاون في مجالات السياحة والتعدين والسيارات والزراعة والأخشاب، موضحًا أن هذه المنتجات تتمتع بمزايا تنافسية كبيرة جدا، وستحقق استفادة كبيرة للسوق المصري، كما تم الترويج للعديد من الفرص الاستثمارية بمصر في قطاعات متعددة.