الكتاب والصحفيون السوريون ينددون بقمع النظام للمحتجين

25-4-2011 | 10:09

 

رويترز

أصدر الكُتَّاب السوريون بيانًا اليوم الاثنين، نددوا فيه بحملة قمع دامية ضد المحتجين في علامة على الغضب المتصاعد في صفوف النخبة المثقفة في الوقت الذي تصاعد فيه العنف بشكل مثير خلال الأيام الأخيرة.

ووقع على بيان اليوم 102 كاتب وصحفي في سوريا وفي المنفى يمثلون كل الطوائف الرئيسية في سوريا.
وقال البيان" نحن الكتاب والصحفيين السوريين نوجه هذا البيان الاحتجاجي ضد الممارسات القمعية للنظام السوري ضد المتظاهرين، ونترحم على جميع شهداء الانتفاضة السورية ضد النظام، ونؤكد على حق التظاهر، وكل ما يطرح من شعارات الوحدة الوطنية، والمطالبة بالحرية، وذلك وصولاً إلى المطلب الأهم وهو إجراء حوار وطني شامل يضم جميع أطياف الشعب السوري يحقق مطالب التغيير السلمي".
ودعا البيان المثقفين السوريين "الذين لم يكسروا بعد قيود الخوف ..بإعلان موقف واضح من الممارسات القمعية للنظام السوري".
ومن بين الموقعين على البيان شخصيات علوية مثل السجين السياسي السابق لؤي حسين والكاتبتين سمر يزبك وهالة محمد وسعاد جروس مراسلة صحيفة الشرق الاوسط والكاتب والسجين السياسي السابق ياسين الحاج صالح والمخرج السينمائي محمد علي الاتاسي.
وقال نشط في حمص إن منصور العلي وهو شخصية علوية بارزة من مدينة حمص اعتقل في مدينته بعد أن انتقد إطلاق النار على المحتجين.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]