[x]

عالم

القبارصة الأتراك في شمال قبرص يصوتون لاختيار رئيس جديد

26-4-2015 | 06:42

القبارصة الأتراك يصوتون - ارشيفية

رويترز
يصوت اليوم الأحد القبارصة الأتراك في شمال قبرص في جولة الإعادة من انتخابات الرئاسة التي تشهد تنافسا قويا بين الرئيس الحالي المحافظ درويش إبر أوغلو، والمرشح اليساري المستقل مصطفى أكينجي الذي وعد بضخ حوافز جديدة في محادثات السلام المتوقفة في جزيرة قبرص المقسمة.


وحصل إير أوغلو (77 عاما) على 28.4 في المائة من الأصوات في الجولة الأولى التي جرت في 19 إبريل مقابل 26.8 في المائة لأكينجي (67 عاما).

وتفتح مراكز الاقتراع أبوابها أمام الناخبين البالغ عددهم نحو 177 ألف شخص في الساعة 0500 بتوقيت جرينتش مع توقع معرفة النتائج غير الرسمية بحلول الساعة 1700 بتوقيت جرينتش أي بعد ساعتين من انتهاء التصويت.

وانقسمت قبرص إلى شطرين بسبب غزو عسكري تركي في عام 1974 جاء بعد انقلاب دعمته اليونان.

ولا تعترف بجمهورية شمال قبرص سوى تركيا فقط، ويعتبر المجتمع الدولي الحكومة القبرصية اليونانية في نيقوسيا هي الحكومة الشرعية لقبرص ككل.

وتتعثر محادثات السلام منذ سنوات، وتقول الأمم المتحدة إنها تتوقع استئناف محادثات السلام الشهر المقبل بعد توقفها ستة أشهر.

ويقول أكينجي الذي عمل عن كثب مع القبارصة اليونانيين في الماضي إنه سيسعى بشكل نشط لتطبيق إجراءات بناء ثقة مع القبارصة اليونانيين إذا انتخب رئيسا. وتشمل تلك الإجراءات احتمال إعادة فاروشا وهي مدينة أشباح هجرها سكانها من القبارصة اليونانيين أمام القوات التركية المتقدمة عام 1974.

وقال أكينجي لـ"رويترز" قبل انتخابات اليوم الأحد "نواجه مشكلة منذ سنوات وأول شيء سنفعله أن نشمر عن سواعدنا ونبدأ في العمل على حلها.

"نريد كسر هذا الجمود العميق لصالح الأجيال المقبلة، سواء كنت يونانيا أو تركيا نريد مستقبلا أفضل للقبارصة".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة