مؤتمر صحفي لمدير أمن الإسكندرية يحضره ضابط متهم بقتل ثوار يناير

23-4-2011 | 18:25

 

الإسكندرية ـ أحمد صبري

فوجىء أهالي الشهداء بمدير أمن الإسكندرية يدعو لمؤتمر صحفي بحضور أحد ضباط المباحث الذين يطالب دفاع أهالي الشهداء ضمه لقائمة المتهمين بقتل الشهداء يوم28 يناير الماضي وهو العميد خالد شلبي، الذي تمت ترقيته إلى منصب مدير المباحث بعد أن كان الرجل الثاني في إدارة البحث الجنائي في مديرية أمن الإسكندرية.

أعلن مدير الأمن اللواء أحمد عبد الباسط، عن قيام جهاز الشرطة بالإسكندرية بجهود مكثفة لضبط الخارجين عن القانون، حيث تم ضبط عدد كبير من الأسلحة والذخائر التي تم الإستيلاء عليها من أقسام الشرطة يوم 28 يناير الماضي.
أضاف أن هناك تنسيقا سوف يحدث مع محافظ الإسكندرية الدكتور عصام سالم لتزويد المديرية بعدد من المركبات من ميزانية المحافظة، إستعدادا لفصل الصيف الذي أوشك حلوله، حيث تتعرض المدينة لضغط كبير من الزائرين والمصيفين.
في سياق متصل أعلنت اللجان الشعبية المشكلة من شباب الإسكندرية عن إستيائها من تواجد العميد خالد شلبي على رأس جهاز المباحث الجنائية في الإسكندرية. وقال أحمد المصري -القيادي باللجان الشعبية لحماية الثورة أن شلبي سبق إتهامه في قضية قتل مواطن يدعى فريد شوقي نهاية التسعينات. كما أنه مسئول عن تعذيب عدد كبير من نشطاء الإسكندرية قبل الثورة وإشرافه على تلفيق قضايا لهم بنفسه. بالإضافة إلى مسئوليته عن مقتل المتظاهرين أثناء أحداث الثورة بموجب مسئوليته كقيادة أمنية عن إصدار الأوامر بإطلاق الرصاص الحي وقتل المتظاهرين.
تساءل المصري: هل قام الشعب بالثورة من أجل أن يستفيد شلبي وتتم ترقيته إلى أعلى منصب بجهاز المباحث الجنائية بالإسكندرية بدلا من محاكمته.
جدير بالذكر أن اللجان الشعبية لحماية الثورة كانت قد دشنت حملة ضد شلبي بعنوان إبحث مع الشعب تم توزيع صورة العميد خالد شلبي فيها على المارة والأهالي في الإسكندرية بإعتباره أحد المسئولين عن قتل المتظاهرين إلا أن أهالي المدينة قد فوجئوا بقرار ترقيته.