أول فرع خارج الصين.. بروتوكول مع معهد بكين لإنشاء معهد تكنولوجيا المعلومات بالإسماعيلية

23-4-2015 | 17:00

وزارة الخارجية المصرية

 

أ. ش. أ

شاركت وزارة الخارجية، ممثلة في القطاع الثقافي، في مراسم توقيع بروتوكول إنشاء أول معهد فني صيني في مصر ، وذلك بالتعاون بين كل من معهد بكين لتكنولوجيا المعلومات، ومؤسسة مصر الخير، وجامعة قناة السويس.


وكانت المباحثات بين الجانبين المصري والصيني، خلال الأشهر الماضية، قد أسفرت عن التوصل إلي صياغة مذكرة تفاهم للتعاون بين معهد بكين لتكنولوجيا المعلومات ومؤسسة مصر الخير، لإقامة أول فرع لل معهد خارج الصين، وذلك في مدينة الإسماعيلية، بحيث يكون تابعا لجامعة قناة السويس، بهدف ربط الصناعة بالتعليم الفني، ووضع مناهج دراسية تلبي احتياجات سوق العمل.

وأكد السفير أيمن كامل نائب مساعد وزير الخارجية للعلاقات الثقافية، فى كلمته خلال مراسم التوقيع، أهمية الخطوة الهادفة إلى خدمة قضايا التنمية في مصر ، والاستفادة من خبرة الصين في مجال تكنولوجيا المعلومات، وتفوقها في مجال التعليم التقني، بغرض تطوير قطاع المعاهد الفنية في مصر ، وربط مخرجات العملية التعليمية بسوق العمل، واحتياجاته من العمالة الفنية الماهرة.

ونقل بيان لوزارة الخارجية عن السفير أيمن كامل، قوله، إن إنشاء ال معهد في مدينة الإسماعيلية، بالتعاون مع جامعة قناة السويس، يصب في اتجاه تنمية محور قناة السويس الجديدة، ويخدم مشروعات التطوير، التي تهدف إلي تعظيم الاستفادة من هذه المنطقة، باعتبارها مدخلا مهما لقارة إفريقيا، ومعبرا للتجارة والتنمية الاقتصادية بالشرق الأوسط.

وأضاف البيان، أن التعاون الثقافي المصري-ال صيني له جذور تاريخية قديمة، حيث سيحتفل البلدان بذكري مرور 60 عامًا علي إقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما، منوها إلى أنه تم تخصيص عام 2016 ليكون عام الثقافة المصرية بالصين، والثقافة الصينية بمصر، تنفيذا لما تم الاتفاق عليه خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي بكين، في ديسمبر الماضي.

مادة إعلانية

[x]