||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex التضامن تبدأ مبادرة مستقبلنا في إيدينا لتمكين الشباب من انتخابات المحليات الأحد المقبل - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

التضامن تبدأ مبادرة "مستقبلنا في إيدينا" لتمكين الشباب من انتخابات المحليات الأحد المقبل

21-4-2015 | 14:26

غادة والي وزير التضامن - تصوير. ايمن حافظ

 

أميرة هشام

تنطلق مبادرة وزارة التضامن لتمكين الشباب من انتخابات المجالس المحلية المعروفة باسم "مستقبلنا في أيدينا" الأحد المقبل لإعداد 330 من المدربين الشباب تمهيدا للانتشار في جميع المحافظات المصرية وتأهيل 40 ألف كادر من الشبان والفتيات من كافة الاتجاهات السياسية للمشاركة في انتخابات المجالس المحلية المقبلة وأيضا المساهمة في العمل العام.

وأكدت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي أن المبادرة تقوم علي توظيف منظمات المجتمع المدني في المحافظات من اجل إدارة منح تمويلية من صندوق إعانة الجمعيات الأهلية التابعة للوزارة لكي تؤهل الشباب سياسيا، بصرف النظر عن انتماءاتهم السياسية استعدادا للانتخابات المحلية القادمة وتعبئة المشاركة الشعبية علي المستوي المحلي، والذي يأتي في إطار اهتمام الدولة لتمكين الشباب والمرأة بانتخابات المجالس المحلية كضرورة دستورية بنسب لا تقل عن 25 % باعتبارهم عصب الأمة نحو مستقبل أفضل لمصر .

وأوضحت أن البرنامج يقوم علي دعم الجمعيات في تنفيذ مشروعات تمكين الشباب وبناء روح إيجابية للمشاركة في بناء مصر الحديثة وإيجاد آلية فعالة لتوعية الرأي العام وان الفئة المستهدفة تقضي بإعداد ثلاثة مرشحين لكل مقعد ليكون العدد المقترح 40 ألف شاب وفتاة.

وأشارت إلى أن المبادرة تشمل استهداف 27 محافظة و81 جمعية ومؤسسة تساهم في تنفيذ البرنامج ولديها القدرة علي تمكين الشباب و300 مدرب مؤهل لإعداد 40 ألف شاب للاشتراك في الشأن العام.

وقال الدكتور مسعد رضوان مستشار وزارة التضامن للتخطيط الاستراتيجي وبناء القدرات أن البرنامج سيُنفذ بإحدى عشرة خطوة تتضمن تصميم البرنامج واختيار منسق من كل مديرية ووضع شروط ومعايير اختيار الشباب المرشح وتصميم برنامج فني لتنفيذ ورش العمل، واختيار عدد من الجمعيات لتنفيذ ورشة إعداد المدربين و اختيار المدربين للعمل بالجمعيات المستهدفة بالمحافظات.

وأوضح أنه تم اختيار عدد من الجمعيات للتقدم بمقترح مشروع حول تنفيذ برامج تدريب الشباب في المحافظات وتنفيذ 800 ورشة تدريبية ومتابعة وتقييم البرنامج وتوثيق المخرجات وسوف ينفذ البرنامج خلال مدة زمنية قدرها 6 أشهر.

يُذكر أن وزارة التضامن تشارك وزارتي الشباب والتنمية المحلية في تنفيذ البرنامج بجانب الجمعيات الأهلية والجامعات والمراكز البحثية وأنه تفعيلا للشراكة سوف تشكل لجنة مركزية للتنسيق ووضع خطة التنفيذ والمتابعة ولجنة أخرى محلية للتنسيق علي المستوي المحلي.