إقتصاد

بدء قمة رجال الأعمال صباح اليوم بجاكرتا.. ومحمد بركة ممثلاُ لمصر والشركات الإفريقية

21-4-2015 | 02:07

المهندس محمد بركة

جاكرتا من محمد مصطفي حافظ
تبدأ صباح اليوم الثلاثاء، أعمال القمة لرجال الأعمال، المنعقدة بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا، وعلي هامش احتفال إندونيسيا بذكري مرور 60 عامًا علي المؤتمر الآسيوي الأفريقي المعروف بمؤتمر باندونج، والتي يحضرها المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، بالنيابة عن رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي.


وسيلقي في قمة رجال الأعمال، المهندس محمد عبد الرحمن بركة رئيس المجلس المصري الإندونيسي، الذي وجه له دعوة رسمية من الغرفة التجارية والصناعية بإندونيسيا، للحضور وإلقاء الكلمة الوحيدة بالقمة ممثلا عن الشركات المصرية العاملة بالسوق الإندونيسي وجميع الشركات بالقارة الأفريقية.

وكان قد طالب بركة، بضرورة الإهتمام بالسوق الأندونيسي لأنه سوق كبير يضم 250 مليون مستهلك يحتاج ويستورد كل شئ، داعيا رجال الأعمال الإندونيسين للاستثمار في مصر خاصة في مشروعات التنمية بمحور قناة السويس والمركز اللوجيستي بمحافظة دمياط للاستفادة من الخبرة الإندونيسية في هذا المجال خاصة بعد حضور المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ وفد برئاسة السفير الإندونيسي بالقاهرة نيابة عن رئيس الدولة بمشاركة 14 شركة من كبري الشركات الإندونيسية بحثوا فرص الاستثمار خاصة في مجالات النقل واللوجيستيات والمؤانئ وتمثل ذلك في طرحهم الاستثمار في 4 مشروعات بمنطقة قناة السويس بقطاع الموانئ باستثمارات تبلغ نحو 24 مليون دولار.

وأوضح بركة، أن هناك الكثير من السلع المصرية مطلوبة في الأسوق الاندونيسية منها الخضروات والفاكهة والصناعات الغذائية والكيميائيات والأسمدة، مشيرا ان سبب مشكلة ميل الميزان التجاري لصالح اندونيسيا بنسبة ٩٠٪ يعود لخوف المصنعين المصريين من التوجه للسوق الاندونيسية، والإكتفاء بالمنافسة محليا لمساندة الحكومة للمنتج المصري من خلال فرض رسوم إغراق وجمارك علي السلع المستوردة، ومن ناحية أخري فإن معظم الصادرات المصرية لاندونيسيا مواد خام، وهو لا يحقق قيمة مضافة للاقتصاد المصري، بجانب أن المستوردين المصريين يواجهون عدة مشكلات تعوق زيادة حجم التجارة البينية منها تأخر إجراءات التصديق علي المستندات بعملية الاستيراد وشهادة المنشأ.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة