||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex صيدلة المنيا تناقش الإنعاش القلبى الرئوى بمؤتمر الجمعيات العلمية - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

"صيدلة المنيا" تناقش الإنعاش القلبى الرئوى بمؤتمر الجمعيات العلمية

19-4-2015 | 19:34

جامعة المنيا

 

بوابة الأهرام

انتهت فعاليات المؤتمر الرابع عشر للاتحاد المصري لطلاب الصيدلة بجامعة المنيا، والذي عقد خلال الفترة من 16-19 أبريل، حيث تضمن محاضرات علمية في مجالات مختلفة تهم المجال الصيدلى، وانعقاد اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد وتكريم عدد من كبار أساتذة الجامعة وذلك لترسيخ دور الصيدلي في المجتمع.

وألقى الدكتور محمد حمدي، طبيب جراحة ومدرب بالهلال الأحمر المصري، محاضرةعن أهمية تعلم الإنعاش القلبي الرئوي، موضحاً أنها عملية إسعافية طارئة يقوم بها الشخص المسعف ويتم تنفيذها يدويًا فى محاولة للحفاظ على وظائف الدماغ سليمة حتى يتم اتخاذ مزيد من التدابير لاستعادة عفوية الدورة الدموية والتنفس لإنقاذ حياة شخص مصاب بسكتة قلبية، حيث يعتبر المريض الذي تجرى له عملية الإنعاش القلبي في حالة الموت السريري، وإذا لم يتم على الفور البدء بعملية الإنعاش فإن خلايا الدماغ تبدأ بالتلف غير الرجعي (الموت) خلال دقائق. 

وأوضح حمدى، أن تعلم الإنعاش القلبي واجب على الجميع، وليس حصرًا على المحترفين، لافتًا إلى أنه يمكن تعليمه في المدارس والجامعات والجمعيات الخيرية والأماكن العسكرية والشرطية والهيئات العلاجية المختلفة، حيث يقوم المسعف بوضع يديه فوق منتصف الصدر على عظمة القص التي يقع وراءها القلب ويضغط 30 مرة متتالية ثم يعطي نفسين في فم المصاب ويعيد الكرة حتى تأتي سيارة الإسعاف المجهزة بجهاز الصدمات الكهربية.

وأشار حمدى، إلى أن الأعضاء الحيوية وأهمها المخ لا تستطيع العمل بعد مرور 4 إلى 6 دقائق بدون أكسجين من الرئتين ودم من القلب وهو ما يؤدي إلى فقد الوعي وتقل نسبة احتمالية عودته للحياة بالإنعاش القلبي الرئوي 7% بعد كل دقيقة تمر في أول 3 دقائق و10% في الدقائق التالية.

وكشف حمدى، أن إحصائيات عالمية تحت اشرف الجمعية الأمريكية للقلب تقول إن بنسبة تصل إلى 80 % من حالات توقف القلب المفاجئ تحدث خارج المستشفى وأن 95 % منهم يموتون قبل وصولهم المستشفى وأن الإنعاش القلبي الرئوي قد يكون فعال لأقل من 30 % من هذه الحالات ولكن القليلون هم من يعرفون الإنعاش القلبي الرئوي.

وأكد حمدى، خلال المحاضرة التى ألقاها بكلية الصيدلة جامعة المنيا، أنه ليس كل فاقد للوعي يحتاج للإنعاش القلبي للرئوي ولكن قد يكون فاقد الوعي مصاب بالسكر المنخفض أو الضغط المنخفض أو صدمة عصبية أو نفسية أو قلبية أو غيرها من أسباب متعددة ولكن يجب أن نعرف أن الإنعاش القلبي الرئوي يمكن عمله لمن وجدناه عند الفحص بلا نبض ولا تنفس ويتكون الانعاش القلبي الرئوي من جزءين هما الضغطات الصدرية والتنفس الإنقاذى.

جدير بالذكر، أن الاتحاد المصرى لطلاب الصيدلة تأسس عام 1982، وهو منظمة غير حكومية وغير هادفة للربح، وليس لها أي اتجاهات سياسية.

مادة إعلانية