الجفري والأزهري: السنة ليست البخاري ومسلم فقط.. وهناك مقدمة خطأ ترتب عليها نتيجة خطأ في فهم البحيري

18-4-2015 | 00:14

اسلام البحيري

 

أحمد عبد العظيم عامر

قال إسلام البحيري، إنه يتعجب من وصف صحيح الإمامين البخاري ومسلم بأنهما السنة، مشيرا إلى أن الإمامين أبو حنيفة والإمام مالك ولدا وماتا قبل ميلاد البخاري ومسلم.


وأوضح البحيري خلال حواره مع برنامج "ممكن"، المذاع على فضائية "سي بي سي"، أن الإمام الثالث وهو الإمام الشافعي مات قبل أن يستكمل البخاري عامه العاشر، مشيرا إلى أن الإمام أحمد بن حنبل لم يأخذ من صحيحي البخاري ومسلم رغم أنه عاصر البخاري حوالي 30 عاما.

وفي هذا السياق، قال الشيخ الحبيب علي الجفري، إن هناك مقدمة خطأ ترتب عليها نتيجة خطأ في فهم البحيري، موضحا أن الأئمة الأربعة عملوا بجمع السنة قبل أن ينتقلوا للعمل بالفقه.

وأشار الشيخ أسامة الأزهري، إلى أن هناك أربعة أسانيد للأئمة الأربعة، موضحا أن البخاري ومسلم لم يعملا في الفقه وإنما عملا في جمع الحديث.

وأجمع الأزهري والجفري على أن ما تركه الأئمة الأربعة استفاد منه البخاري ومسلم في جمع الأحاديث، منوهان إلى أن السنة ليست البخاري ومسلم فقط.

وتابع الأزهري: "كما أن السنة النبوية لها العشرات من الروافد والكتب يقبع على رأسها البخاري ومسلم"، موضحا أن البخاري ومسلم يقبعان على قمة الهرم في رواية السنة لدقة المنهج الشديد ودقة النقل بسبب المنهج الذي اتبعاه.

الأكثر قراءة

[x]