[x]

محليات

سلامة: مصر ستستعيد دورها الإنسانى والحضارى فى القارة الإفريقية.. قريبًا

21-4-2011 | 19:46

سمر نصر
أكد الدكتور عمرو عزت سلامة ، وزير التعليم العالى والبحث العلمى أن هناك توجها جادا من جانب الحكومة ال مصر ية، من أجل إعادة الحياة بقوة للعلاقات مع الدول الإفريقية بشكل عام، ودول حوض النيل بشكل خاص.

صرح بذلك، خلال افتتاح الندوة العلمية "الطب في المجتمع الإفريقي" التي تنظمها "جمعية صحة المناطق الحارة وجراحاتها والتنمية الحضاريه" بأكاديمية البحث العلمى اليوم.
أَضاف سلامة أن زيارة الدكتور عصام شرف، إلى السودان قبل أيام كانت بمثابة إشارة الى الدور الذى ستلعبه مصر فى المجتمع الإفريقى فى الفترة القادمة.
وأشار خلال الندوة إلى أحد المشروعات التى ترعاها وزارة البحث العلمى فى هذا الإطار وهو "الشبكة الإفريقية للابتكار والأدوية" (أندى)، هذا بالإضافة إلى قيام مصر بتدريب العديد من الأطباء الأفارقة فى المراكز الطبية المتخصصة والجامعات.
أوضح سلامة أن وزارتى التعليم العالى والبحث العلمى والخارجية، تقومان بدعم الإمكانات البشرية والأجهزة الطبية فى إفريقيا وبالأخص فى إثيوبيا من أجل إنشاء مركز علاجى بحثى وإنشاء وحدة التشخيص الطبى المتقدمة، بالإضافة إلى إمداد تنزانيا وأوغندا بالمعدات الطبية اللازمة لعلاج الملاريا، مؤكدا أن مصر تقوم بهذا الدور من أجل استعادة دورها الحضارى والإنسانى بحكم حضارتها وتاريخها.
من جانبه، أشاد الدكتور ماجد الشربينى رئيس أكاديمية البحث العلمى ومساعد الوزير للبحث العلمى والتكنولوجيا، بنجاح مصر فى مكافحة مرض البلهارسيا وأنه سيتم نقل الخبرات ال مصر ية فى هذا الصدد للقارة الإفريقية للقضاء على هذا المرض نهائيا.
كما وعد بنشر التوصيات التى سيخرج بها هذا اللقاء فى الدوريات والنشرات العلمية الدولية. وأوضح الشربينى فى تصريح خاص لـ "بوابة الأهرام" أن مصر تعمل على وجود مشاركة بحثية فى الدول الإفريقية من أجل النهوض بالبحث العلمى فى قطاعات الزراعة والصحة والمياه والطاقة. وطالب الشربينى بضرورة تفعيل أكبر لمسألة التمويل فى صندوق الدعم الفنى بوزارة الخارجية للدول الإفريقية. وأوضح أن مصر تمثل همزة الوصل مع الهند والصين للوصل بينهما وبين إفريقيا.
وعن المراكز ال مصر ية الطبية المشاركة فى هذا المشروع، قال الشربينى إن من بين هذه المراكز الطبية "معهد تيودور بلهارس" لتعلقه بشكل كبير بالأمراض المتوطنة، و"جامعة المنصورة ببعض مراكزها الطبية" و"قصر العينى".
تم اللقاء بمشاركة كل من الدكتور إبراهيم بدران وزير الصحة الأسبق ومقرر الندوة ، والدكتور محمد عوض تاج الدين وزير الصحة الأسبق والدكتور حسن أبو العينين، ممثلا عن مركز الكلى الطبى بالمنصورة.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة