Close ad

عمرو موسى فى طنطا: أنس الفقي منع إذاعة تصريحاتي حول غزة في التليفزيون

20-4-2011 | 16:413765

عمرو موسى فى طنطا: أنس الفقي منع إذاعة تصريحاتي حول غزة في التليفزيون

الغربية – محمد على
20-4-2011 | 16:413765
20-4-2011 | 16:413765طباعة

فى الوقت الذى عمرو موسى أمين عام جامعة الدول العربية، المرشح المنتظر لرئاسة الجمهورية، باستقبال شعبى كبير في مدينة طنطا، فشلت كلية الحقوق وعميدها الدكتور حسين فتحى فى إدارة أول لقاء يجمع عمرو موسى بطلاب جامعة طنطا.

وقد أعلن عمرو موسى فى كلمته أمام حشد كبير من أعضاء هيئة التدريس والطلاب أن زمن حصول المرشح الرئاسى على 99% قد انتهى، وأن ثورة 25 يناير ثورة فريدة من نوعها، ولابد من إعادة بناء الدولة على أساس الحرية والعدالة والمساواة، وأن نعيد لمصر مكانتها كدولة رائدة وقلب للأمة العربية والإسلامية، وأن مرحلة إعادة بناء الدولة تحتاج إلى جهد كبير وإخلاص فى العمل، حيث حدث خلل عام فى المجتمع المصرى خلال السنوات الماضية، نتيجة تراكم الإهمال، الأمر الذى يتطلب إعادة هيكلة الدولة والانتقال من المرحلة الانتقالية الى مرحلة الثبات.

وأشار إلى أن الأسس الثلاثة التى تقوم عليها الدولة هى الدستور ورئيس الجمهورية والبرلمان، وأن إسقاط دستور 1971 ينقلنا إلى دستور جديد تكون مهمته الأساسية الفصل بين السلطات، مقترحا تحول مصر الى ما يشبه الورشة الكبرى للاصلاح، لاعادة بناء الدستور.

وأضاف ان قضية فلسطين ركن أساسى فى برنامجه الانتخابى ولن نتراجع حتى ترتفع راية فلسطين على أرضها وملتزمون بالتوصل إلى سلام عادل وأن التراجع فى السنوات الاخيرة عن حماية القضية الفلسطينية لن يتكرر ثانيا.
وحول موضوع مياه النيل أكد أن مصر لها علاقاتها وتستطيع حماية مياهها باعتبارها موضوعا رئيسيا وأساسيا ومهما وأشار إلى أن سيناء وأهلها وأبناء النوبة وواحد سيوة يجب ان ياخذوا حقوقهم كمواطنين من الدرجة الاولى ومنحهم اهتماما فائقا وتعينهم فى كل مناصب الدولة، مشيرا إلى أنه يجب التعامل مع اسرائيل بقوة وحزم ويجب أن تعى اسرائيل أن العالم العربى يتغير وعليها انها تتغير وأكد ضرورة الحوار العربى الايرانى ونفى ان يكون قد دافع يوما عن مبارك او نظامه ولكنه طالب بالتوثيق فى التهم الموجهه لمبارك وعائلته لخطورة الاتهامات.

وأكد الامين العام انه لم يكون فى يوم من الايام عضوا بالحزب الوطنى، مشيرا الى انه سيعلن عن اسم نائبه قبل الترشح لرئاسة الجمهورية، وحول اختيار الامين العام الجديد لجامعة الدول العربية أشار إلى ان العادة والعرف ان الامين العام يتم اختياره من دولة المقر، ورغم ترشح مرشح قطر فإن الامل كبير فى احتفاظ مصر بالمنصب.

وأشار إلى قيام وزير الإعلام السابق بمنع تصريحاته فى التليفزيون، التى كان يدافع فيها عن غزة، وأن سياسته الخارجية حينما كان وزيرا للخارجية كانت نابعة من الشعب المصرى وليست سياسية مبارك، وان اول قراراته، حينما يتولى منصب رئاسة الجمهورية ستكون الغاء قوانين الطوارئ، وكانت هالة فؤاد رئيس جامعة طنطا قد استقبلت أمين عام جامعة الدول العربية بمكتبها بحضور نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات حيث عرضت عليها المشروعات الجارى تنفيذها بالجامعة ومنها المستشفى التعليمى الجديد الذى تجاوزت تكلفته نحو 150 مليون جنيه ورفضت الوزارة السابقة ووزير تعليمها العالى تاسيسها مما عطل استثمارات الدولة وحرم ابناء الدلتا من مستشفى عالمى سعته 1000 سرير يقضى على احتكار الاطباء فى الأقاليم.

وقام الامين العام ورئيس الجامعة بزيارة تفقديه لمبنى المستشفى الجديد حول وعد بمحاولة تدبير تمويل خارجى فى صورة منح من الدول العربية بسرعة تجهيز المستشفى وقام بعد ذلك بعقد لقاء مغلق مع اعضاء نادى هيئة التدريس بالجامعة حيث استعرض تفاصيل برنامجه الانتخابى وفى نهاية الجولة قام بزيارة المسجد الاحمدى بطنطا حيث توافدت حشود كبيرة بالمسجد للترحيب به.

عمرو موسى فى طنطا: أنس الفقي منع إذاعة تصريحاتي حول غزة في التليفزيون

أضف تعليق

منك لله يا شعبولا

|

طب و بالنسبة لباقى القنوات الجزيرة و العربية و الحرة و بى بى سى عربى كلهم بردو منعوا بث تصريحاتك النارية اللى كانت حتنزل الرعب فى قلوب الإسرائليين و تجبرهم على الإنسحاب؟!

كلمة حق

|

الإجتماع كان منتهي الإستهبال !!! الغرض الأساسي منه الدعاية لعمرو موسي !! اتمني ان حد يرفع فيديو لما رئيس اتحاد الطلبة بتاع طب "اتحاد الطلبة الحقيقي مش عصافير أمن الدولة" وجه النقد لعمرو موسي وطبعا معرفش يقول كلام للرد و مشي قبل الوقت المخصص مايخلص لما النقد تجاهه زاد وماعرفش يرد يقول ايه ! http://www.facebook.com/photo.php?fbid=204938776205753&set=a.193512877348343.48833.193504167349214&type=1&ref=nf دا نص البيان اللي طلعه اتحاد الطلبة بكلية طب ! وقريبا هيطلع بيان مماثل من صيدلة طنطا

طالبه بكليه الحقوق جامعه طنطا

|

والله اللى حصل فى مؤتمر الدكتور عمرو موسى كان خارج اراده اللجنه التنظيميه التى كانت تتولاها طلاب كليه الحقوق واللجنه التنظيميه قدمت ما بوسعها لكى تنظم هذا المؤتمر ولكن الظرف لم تخدمنا

تحيا كليه حقوق طنطا ويحيا عميدها معالى الدكتور حسين فتحى

|

للأسف أنا حزين على ما تم نشره فى حق كليه الحقوق جامعة طنطا وفى حق العميد الدكتور حسين فتحى .لقد ظهر اليوم للجميع أن شعب مصر لايزال أمامه فترة كبيره حتى يتعلم لغه الحوار فكل ما ظهر اليوم يكشف للجميع حقيقه الشباب وفقدانه ثقافه الحوار.وأستعجب كل العجب من ذكر فشل كليه الحقوق فى إداره المؤتمر وعدم ذكر السبب الرئيسى فى حاله الفوضى المؤقته التى حدثت والتى كان سببها هو غياب الأمن وللأسف الشباب يتجرأ على أمن الكليه وذلك على خلاف أمن الشرطه.وبفضل الله شرفت وكنت من أحد أعضاء لجنة النظام التابعه لكليه الحقوق وسوف أذكر لكم سبب الفوضى المؤقته لاحظنا بعض من الرجال الذين لا ينتسبون إلى الجامعه عموما يحاولون الوصول للدكتور عمرو موسى وحينما قلنا لهم ماذا تريدون أن تقولوا ونحن سوف نبلغه بما تريدون وذلم من أجل النظام قال أحدهم أريد أن أغبره عن ظابط شرطه يزعج المواطنين فى إداره المرور والأخر يريد أن يروى للدكتور عمر موسى مشكله خاصه بالوحده المحليه التابع لها فضلا عن أعداد كثيره من الطلبه الكل منهم يريد أن يكلم الدكتور عمرو موسى شخصيا أليس هذا يثير الفوضى ومن الجدير بالذكر أنه كان هناك مثل يحتزى به من الطلبه المثقفه الواعيه شاركوا بكل ثقافه وتحضر وعبروا عن رأيهم وتناقشوا مع الدكتور عمرو موسى وذلك فى إطار النظام وثقافه الحوار ونشكرهم على ذلك .وبكل صراحه بما أننا طلبه من كليه الحقوق جامعه طنطا لم نرى عميد للكليه بالتواضع والإحترام والتواصل مع الطلبه لحل مشاكل الكليه والطلبه والجميع بفضل الله يجتمعون على حبهم للعميد حسين فتحى.وأحب أن أوجه سؤال لمن يرى فشل الكليه فى إداره المؤتمر وأرجوا أن يكون الجواب صريح ما هو الخطأ الحقيقى الذى ينسب إلى كليه الحقوق وأسأل الله أن يثبت للجميع كفاءة كليه الحقوق وعلو شأنها وأنها جديره بما يحمل على عاتقها من أول العميد ثم الأساتذه الدكاتره ثم المعيدين ثم الطلبه ثم كل من فى منسوب لكليه الحقوق

عفوا رمزا فقد جزوته وشكرا لا نريدك رئيسا لمصرنا

|

عفوا الأستاذ عمرو موسى : شكرا لمن صاحب مبارك . شكرا لمن لم يعكر صفوه وقت أن كان وزيرا بايضاح الحقائق . شكرا لمن قبل أن يكون ضمن منظومة مفسدة فى الأرض مهلكة للحرث والنسل . شكرا فمن أفغانستان الى العراق الى غزة رحلة ملؤها المرار. شكرا فقد تجزأ السودان . شكرا ليتك فى دافوس تبعت أردوغان. شكرا ثم شكرا ثم شكرا لا نريدك رئيسا لمصرنا . لا نريدك لمصرنا . لا نريدك رئيسا لمصرنا.

الأحدث
الأكثر قراءة