عمرو موسى فى طنطا: أنس الفقي منع إذاعة تصريحاتي حول غزة في التليفزيون

20-4-2011 | 16:413786

عمرو موسى فى طنطا: أنس الفقي منع إذاعة تصريحاتي حول غزة في التليفزيون

الغربية – محمد على
20-4-2011 | 16:413786
20-4-2011 | 16:413786طباعة

فى الوقت الذى عمرو موسى أمين عام جامعة الدول العربية، المرشح المنتظر لرئاسة الجمهورية، باستقبال شعبى كبير في مدينة طنطا، فشلت كلية الحقوق وعميدها الدكتور حسين فتحى فى إدارة أول لقاء يجمع عمرو موسى بطلاب جامعة طنطا.

وقد أعلن عمرو موسى فى كلمته أمام حشد كبير من أعضاء هيئة التدريس والطلاب أن زمن حصول المرشح الرئاسى على 99% قد انتهى، وأن ثورة 25 يناير ثورة فريدة من نوعها، ولابد من إعادة بناء الدولة على أساس الحرية والعدالة والمساواة، وأن نعيد لمصر مكانتها كدولة رائدة وقلب للأمة العربية والإسلامية، وأن مرحلة إعادة بناء الدولة تحتاج إلى جهد كبير وإخلاص فى العمل، حيث حدث خلل عام فى المجتمع المصرى خلال السنوات الماضية، نتيجة تراكم الإهمال، الأمر الذى يتطلب إعادة هيكلة الدولة والانتقال من المرحلة الانتقالية الى مرحلة الثبات.

وأشار إلى أن الأسس الثلاثة التى تقوم عليها الدولة هى الدستور ورئيس الجمهورية والبرلمان، وأن إسقاط دستور 1971 ينقلنا إلى دستور جديد تكون مهمته الأساسية الفصل بين السلطات، مقترحا تحول مصر الى ما يشبه الورشة الكبرى للاصلاح، لاعادة بناء الدستور.

وأضاف ان قضية فلسطين ركن أساسى فى برنامجه الانتخابى ولن نتراجع حتى ترتفع راية فلسطين على أرضها وملتزمون بالتوصل إلى سلام عادل وأن التراجع فى السنوات الاخيرة عن حماية القضية الفلسطينية لن يتكرر ثانيا.
وحول موضوع مياه النيل أكد أن مصر لها علاقاتها وتستطيع حماية مياهها باعتبارها موضوعا رئيسيا وأساسيا ومهما وأشار إلى أن سيناء وأهلها وأبناء النوبة وواحد سيوة يجب ان ياخذوا حقوقهم كمواطنين من الدرجة الاولى ومنحهم اهتماما فائقا وتعينهم فى كل مناصب الدولة، مشيرا إلى أنه يجب التعامل مع اسرائيل بقوة وحزم ويجب أن تعى اسرائيل أن العالم العربى يتغير وعليها انها تتغير وأكد ضرورة الحوار العربى الايرانى ونفى ان يكون قد دافع يوما عن مبارك او نظامه ولكنه طالب بالتوثيق فى التهم الموجهه لمبارك وعائلته لخطورة الاتهامات.

وأكد الامين العام انه لم يكون فى يوم من الايام عضوا بالحزب الوطنى، مشيرا الى انه سيعلن عن اسم نائبه قبل الترشح لرئاسة الجمهورية، وحول اختيار الامين العام الجديد لجامعة الدول العربية أشار إلى ان العادة والعرف ان الامين العام يتم اختياره من دولة المقر، ورغم ترشح مرشح قطر فإن الامل كبير فى احتفاظ مصر بالمنصب.

وأشار إلى قيام وزير الإعلام السابق بمنع تصريحاته فى التليفزيون، التى كان يدافع فيها عن غزة، وأن سياسته الخارجية حينما كان وزيرا للخارجية كانت نابعة من الشعب المصرى وليست سياسية مبارك، وان اول قراراته، حينما يتولى منصب رئاسة الجمهورية ستكون الغاء قوانين الطوارئ، وكانت هالة فؤاد رئيس جامعة طنطا قد استقبلت أمين عام جامعة الدول العربية بمكتبها بحضور نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات حيث عرضت عليها المشروعات الجارى تنفيذها بالجامعة ومنها المستشفى التعليمى الجديد الذى تجاوزت تكلفته نحو 150 مليون جنيه ورفضت الوزارة السابقة ووزير تعليمها العالى تاسيسها مما عطل استثمارات الدولة وحرم ابناء الدلتا من مستشفى عالمى سعته 1000 سرير يقضى على احتكار الاطباء فى الأقاليم.

وقام الامين العام ورئيس الجامعة بزيارة تفقديه لمبنى المستشفى الجديد حول وعد بمحاولة تدبير تمويل خارجى فى صورة منح من الدول العربية بسرعة تجهيز المستشفى وقام بعد ذلك بعقد لقاء مغلق مع اعضاء نادى هيئة التدريس بالجامعة حيث استعرض تفاصيل برنامجه الانتخابى وفى نهاية الجولة قام بزيارة المسجد الاحمدى بطنطا حيث توافدت حشود كبيرة بالمسجد للترحيب به.

عمرو موسى فى طنطا: أنس الفقي منع إذاعة تصريحاتي حول غزة في التليفزيون