الأم المثالية ببور سعيد: تكريم السيسي سيبقى الوسام الأهم طوال العمر

6-4-2015 | 14:30

الأم المثالية ببور سعيد

 

أميرة هشام

ثمنت أمينة علي حسن الكيكي ، الأم الأولى المثالية عن مدينة بور سعيد الباسلة، تكريم الرئيس السيسي للأمهات المثاليات، باستقبالهن بقصر الرئاسة، وتقليدهن وسام الكمال، مؤكدة أنه سيبقى وسامهم الأهم طوال العمر.

وفي الوقت نفسه، أبدت الكيكي استغرابها - في تصريحات صحفية لها اليوم- من احتفاء البعض بسيدات أخريات من المحافظة، ممن لا تتوافر فيهن شروط الأم المثالية، مشيرة الى أن هذا الأمر صدم أهالي بورسعيد، خاصة أن بعض وسائل الاعلام، وبرامج التوك شو نشرت تكريمًا، قام به أحد  فروع الأحزاب في هذا الشأن.

وقالت إنها استاءت من اغفال الحقائق، والتغافل عن قصص الكفاح الحقيقية لسيدات بور سعيد، التي تمثل كل منهن الصورة الحقيقية للأم المصرية الصابرة والمثابرة، والتي قدت التضحيات المتوالية لإنبات أبناء صالحين يخدمون الوطن، خاصة أن تاريخ بورسعيد يشهد بكل ذلك خاصة في الحروب الثلاث الأخيرة التي خاضتها مصر بدءًا من العدوان الثلاثي عام 1956، مرورًا بحرب 1967، وانتهاءً بالانتصار العظيم في أكتوبر 1973.

السيدة أمينة ممن كرمهن الرئيس السيسي في عيد الأم، نظرًا لقصة كفاحها عقب وفاة زوجها، وكانت تبلغ من العمر 27 عامًا فقط، وكان لديها في ذلك الوقت 4 أولاد صغار فتولت تربيتهم على أحسن ما يكون خلقًا وتربية وتعليمًا، حتى تخرجوا جميعهم في الجامعات،وتولوا وظائف مرموقة، وتزوجوا جميعًا.

الغريب أن إحدي الجهات قامت بتكريم والدة قاتل الطفلة زينة كأم مثالية في بورسعيد، فيما نفت وزارة التضامن علاقتها بهذا الأمر.