وزيرالتخطيط: المؤتمر الاقتصادي قصة نجاح ومصرستحقق أكثر من 4% نمو اقتصادى العام المالى الحالى

5-4-2015 | 21:15

الدكتور أشرف العربى، وزير التخطيط

 

محمود سعد

قال الدكتور أشرف العربى، وزير التخطيط : إن هناك دروسًا عديدة مستفادة من المؤتمر الاقتصادى أولها القدرة على العمل الجماعى واحتواء الشباب وإعلاء مصلحة الوطن وإنكار الذات، حيث إن كل الأضواء كانت مسلطة على مصر، قائلا: "لابد أن نؤمن بالتخصص وتقسيم العمل كل فرد له تخصصه ولازم ندى العيش لخبازه"، مؤكدًا أن الاقتصاد المصرى مر بتحد كبير وما زال والمرحلة الحالية صعبة على الصعيد الاقتصادى.


وأضاف العربى، بكلمته خلال مؤتمر "ما بعد المؤتمر الاقتصادي ، الامال والتحديات"، الذي تنظمه جامعة القاهرة، اليوم الأحد، بقاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة، أن مصر تهدف إلى تحقيق نمو اقتصادى بنسبة 5% العام المقبل وأن يكون أعلى من 4% أواخر يونيو المقبل، مؤكدًا أن الرؤية التى طرحتها مصر فى المؤتمر الاقتصادى لها 4 أهداف استراتيجية هى أن تكون مصر بقائمة أعلى 30 دولة على مستوى التنافسية ومن أقل دول على مستوى الفساد وأن يكون الشعب المصرى من أسعد 30 شعب على مستوى العالم، وأن تكون مصر من أعلى 30 دولة اقتصاديًا.

وأشار وزير التخطيط ، إلى أن ملف الإصلاح الإدارى أحد أهم الملفات التى تستهدفها الحكومة الحالية، مؤكدًا أن المؤتمر الاقتصادى نجح بمقاييس كثيرة سياسيا واجتماعيا ومثل بداية قوية ومازال الطريق طويل للوصول للحلم المصرى.

وتابع وزير التخطيط ، "حسينا بسعادة كبيرة جدًا واهتمام الناس البسيطة بالمؤتمر الاقتصادى فى مصر كان عاليًا، حققنا فى المؤتمر قصة ال نجاح ونحتاج قصة نجاح يوميًا، وأنا بتاع تخطيط وتنمية والواحد لما يشوف الصورة كاملة يستصعب الموضوع ولكننا نقدر حجم التحديات ورؤية واضحة لمواجهة هذه التحديات".

وأردف العربى، "لازم كلنا فى مصر نقتنع أن ملف السكان يجب أن يحظى بأولوية مطلقة من المجتمع خلال الفترة المقبلة، فهناك العديد من الدول واجهت المشكلة السكانية وفى نفس اللحظة أصلحت الاقتصاد منها الصين على سبيل المثال"، مشيرا إلى أن الصين استغلت1.3 مليار نسمة فى التطوير ولم نرض تطبيق سياسة الصين لمواجهة النمو السكانى فى مصر وهى أن يكون لكل أسرة طفل واحد فقط.

وتابع وزير التخطيط ، أن الصين وصلت إلى معدل نمول اقتصادى 12% لمدة 30 سنة، حيث تضاعف متوسط دخل الفرد 3 مرات خلال هذه الفترة،، مؤكدا أن مستوى التنمية انخفض خلال 3 سنوات الأخيرة فى مصر بصورة كبيرة، حيث كان هناك خفض فى معدلات النمو الاقتصادى والاستثمار و12.9% لمعدل البطالة بعد أن كانت من 8-9% قبل ثورة 25 يناير وزادت خلال فترة الثورة وما بعدها بصورة ملحوظة جدًا.

وقال العربى، إن معدل البطالة بين الشباب فى سن 15 – 30 سنة يتجاوز 30% وفى الإناث فى هذه المرحلة 40%، وإن معدل الاستثمار لا يتجاوز 13% الفترة الحالية، حيث إن معدل الاستثمار فى عام 2008 كان 22%، قائلا: "نستهدف نمو اقتصادى بنسبة 5% العام المقبل وأن يكون أعلى من 4% أواخر يونيو المقبل، واستفادة المواطن من هذا النمو، الفلسفة الاقتصادية التى تتبعها الحكومة حيث نبتدع نمو اقتصادى احتوائي يحاول التحقيق العدالة الاجتماعية من أول لحظة".

وختم وزير يالتخطيط كلمته مؤكدًا أن الحكومة الحالية قامت بثورة حقيقة فى دعم الخبز والسلع التموينية، قائلا: "حققنا نمو ملموس وحقيقى وبرنامج طموح جدا لتطوير القرى الأكثر فقرا".

مادة إعلانية

[x]