سمير بانوب يطالب بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق لمراجعة أداء المستشفيات الجامعية وإصلاحها

3-4-2015 | 12:18

الدكتور سمير بانوب الخبير العالمي في التخطيط والسياسات الصحية

 

محمد علي

طالب الدكتور سمير بانوب الخبير العالمي في التخطيط والسياسات الصحية، بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق من الجهاز المركزي للمحاسبات والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة لمراجعة أداء المستشفيات الجامعية وإصلاحها.


وطالب الدكتور سمير بانوب، تعليقًا علي الأزمة الحالية بين النقابة العامة للأطباء، ووزير التعليم العالي الدكتور السيد عبدالخالق، بوقف عملية الإرهاب الإعلامي والفكري لوزير التعليم العالي إذا كنا نريد إصلاح المستشفيات الجامعية، وليس الحفاظ علي المكاسب الحالية علي حساب انهيار النظام الصحي، موضحا إن الوزير عرض بعض الحقائق المحددة ليبرر قرار المستشفيات الجامعية، وهو علي حق، ولو أن القرار خاطئ، النقابة تقدم هجوما وتهديد بالمقاضاة.

وأضاف :" صالح البلد يقتضي تقييم محايد لأداء وانتظام أساتذة الجامعات، وأعدادهم، والانتظام في التدريس للطلبة، والعمل فعليا بالمستشفيات والالتزام بالنوبتجيات والاستدعاء، موضحًا أن العديد من الخدمات متداولة بشده بين الأطباء وطلبه الطب والمرضي مثل إجبار المرضي علي التحول للعيادات والمستشفيات الخاصة، عمولات التحويل للمعامل والأشعة أو صرف الأدوية باهظة الثمن.

وأشار إلى أن الهجوم علي الوزير إرهاب له، ولكل من يتجرأ على مواجهة الإصلاح، مطالبًا بفتح الملف بدلًا من إرهاب الوزير والتغطية على المشاكل الحادة.