خبراء عسكريون: الإرهابيون يحللون أموالاً لدعم العمليات الإرهابية ولم نتوقع انتهاء الإرهاب فى سيناء

2-4-2015 | 17:43

القوات المسلحة المصرية

 

وسام عبد العليم

أكد اللواء كمال عامر مدير المخابرات الحربية الأسبق والخبير الإستراتيجي، أنه لم يتوقع انتهاء الإرهاب تمامًا فى سيناء ، خصوصًا فى ظل وجود دول ت دعم الإرهاب فى مصر علي حد قوله.


وأوضح عامر، فى تصريح لـ"بوابة الأهرام" بشأن استهداف كمينى قبر عمير والخروبة على الطريق الدولى العريش رفح بشمال سيناء صباح اليوم الخميس، أن الإرهاب يين يريدون الإعلان عن أنفسهم ويحاولون إثبات وجودهم بين الحين والآخر بمثل هذه الأعمال الإرهاب ية الإجرامية.

وقال مدير المخابرات الحربية الأسبق: "إن الإرهاب يين بمثل هذه العمليات التى تستهدف المجندين والمدنيين فى سيناء يحللون من خلالها ال دعم الذى يتلقونه من بعض الدول الداعمة للإرهاب، سواء دعم هم بالأموال أو السلاح والذخيرة، مشيرًا إلى أن العمليات التى تحدث فى سيناء عمليات تأمين يومية، وتواجهها الأجهزة الأمنية فى الوقت المناسب".

وأضاف، أن بعض الدول الداعمة للإرهاب تقوم بالضغط على الإرهاب يين لعمل عمليات ضد قوات الأمن واستهدافهم بهدف التأثير على واجهة مصر دوليًا، وللتأثير على استقرارها، وإنهاك قواها الأمنية.

وتصور اللواء عامر، أن تلك العمليات دليل على تقدم عناصر قوات الأمن فى سيناء وتدل على يقظتهم والتقدم فى العمليات التى تقوم بها من الناحية الفنية والمدنية، مما سيقلل من تلك العمليات الإرهاب ية فى سيناء قريبًا، واحتسب اللواء عامر، المجندين الضحايا شهداء فى سبيل الله والوطن، متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين والجرحى.

أكد اللواء محمود زاهر، الخبير الأمني والعسكرى وضابط المخابرات السابق، أنه لا يمكن الحديث عن القضاء نهائيًا عن الإرهاب على مستوى العالم بواسطة أى إجراء ما دام الأمر يتعلق بمسألة بشرية وإنسانية.

وقال اللواء زاهر، فى تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام" إنه يمكن أن نصل بأى إجراء يتعلق بمكافحة الإرهاب والقضاء عليه نهائيًا باستهداف العناصر الإجرامية، إنما يمكن أن نصل بهذا الإجراء بـ أعلى مستوى أمنى، لافتًاإلى أن أى معركة بين طرفين لابد فيها من وقوع خسائر .

وأثنى اللواء زاهر على دور الفريق أسامة عسكر، لإشرافه على سير العمليات العسكرية فى سيناء ، والذى يعمل منذ توليه العمليات ب سيناء بطريقة استباقية وليس بطريقة لاحقة، مؤكدًا تقدم القوات العسكرية فى استهداف البؤر الإجرامية فى سيناء .

وأشار اللواء زاهر، إلى استهداف ٥ مجندين استشهدوا صباح اليوم الخميس، وليس كما تردد ١٠ مجندين، فى كمين بمنطقة الخروبة وكمين آخر بمنطقة قبر عمير على طريق العريش برفح، بعد أن هاجم مسلحون أفراد الأمن في الكمينين بالأسلحة الثقيلة، وردت قوات الأمن بإطلاق النار على المهاجمين.

ولفت الخبير العسكرى، إلى وقوع ٦ حالات إصابات ولم يتم تحديد موقف الإصابات حتى الآن من حيث خطورتها، فيما أوضح قتل ١٨ إرهابيًا بخلاف أسر عدد منهم فى قبضة القوات العسكرية ب سيناء ، بعد أن استهدف الإرهاب يون بعض المدنيين وأصابوا منهم بعض النساء والأطفال بإطلاق الرصاص عليهم بشكل عشوائى.

مادة إعلانية

[x]