رئيس البرلمان الليبي يحمل تيار الإسلام السياسي مسئولية ما يحدث في البلاد

28-3-2015 | 11:41

المستشار عقيلة صالح قويدر

 

أ ش ا

حمل رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح تيار الإسلام السياسي في ليبيا مسئولية ما يحدث في البلاد من صراعات، مشيرًا إلى أنه بعد خسارته لانتخابات مجلس النواب لم يدخر جهدًا لوضع العراقيل أمام المجلس المنتخب بدءًا من آليات التسليم والاستلام، وحتى لجوئهم إلى العنف، على حد قوله.


وقال صالح- على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" اليوم السبت- "إن ممثلي هذا التيار طافوا العالم لتشويه مجلس النواب، والقوات الموالية له، بالإضافة إلى عرقلة الجهود لتسليح ليبيا من أجل مواجهة الإرهاب، واصفا إياهم بأنهم فتيل إشعال الحرب الدائرة في البلاد حتى الآن، والتي أريقت فيها دماء أبناء ليبيا، ضاربًا المثل بالعمليات التي هاجمت مطار طرابلس، وثكنات الصاعقة في بنغازي".

وأوضح أن ممثلي هذا التيار واصلوا محاولات الخداع لما وصفه بـ"الخوض في حوار واهم برعاية الأمم المتحدة"، معتبرًا أن برناردينو ليون مبعوث الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا، كان موقفه مهادنًا لهذا التيار تمامًا، مدللاً على المقترحات التي خلص إليها، خلال اجتماع المجالس البلدية في بروكسل.

وختم صالح بالتأكيد على أن كل المحاولات التي يبذلها هذا التيار ما هي إلا محاولات بائسة، مشددًا على أن الجميع في مجلس النواب الشرعي يقظ لمؤامراتهم ودسائسهم، بحسب قوله.

مادة إعلانية

[x]