أحضان وابتسامات واحترام متبادل.. ننشر أجواء كلمة السيسي أمام "نواب الشعب الإثيوبي"

25-3-2015 | 16:38

السيسي

 

أديس أبابا: وسام عبد العليم

استقبل أعضاء البرلمان الإثيوبى ، كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، التى ألقاها فى أديس أبابا، اليوم الأربعاء، بسعادة بالغة.


فيما تبادل أعضاء مجلس النواب، عقب كلمة الرئيس السيسي التى استغرقت ٢٠ دقيقة، التهنئة فيما بينهم وارتسمت على وجوههم السعادة والابتسامات، وصافح بعضهم البعض بحفاوة شديدة، ومنهم من احتضن الآخر، حيث خاطبهم الرئيس السيسى ب كلمة يسودها الود والتقدير والحرص أيضًا على تبادل مصالح الطرفين المصرى و الإثيوبى دون جور حق منهما على الآخر.

حضر إلقاء ال كلمة فى البرلمان الإثيوبى ، الوفد المرافق للرئيس السيسي ، كل من سامح شكرى، وزير الخارجية، والدكتور سامح مغازى وزير الرى والموارد المائية، والسفيرة فايزة أبو النجا، مستشارة الرئيس للأمن القومى، والسفير المصرى فى إثيوبيا محمد إدريس.

كانت السفيرة فايزة أبو النجا، تجلس فى الصف الأول بالطابق الثانى فى البرلمان الإثيوبى ، وحرصت قبل إلقاء كلمة الرئيس السيسى على أن تلقى السلام والتحية على أعضاء البرلمان الذين لوحوا لها بإيديهم لتحيتها وبادلتهم السفيرة بضم يديها الاثنتين بقوة تعبيرًا عن ترابط الأواصر بين الطرفين المصرى و الإثيوبى .

فيما تعامل بعض أعضاء البرلمان الإثيوبي مع بعض من الوفد الإعلامي المصرى المرافق للرئيس السيسى بنوع عال من التقدير والاهتمام، وبسعادة وحفاوة بالغة، وتمتعوا بإثارية عالية فى التعامل التى وصلت إلى حرصهم على تقديم الوفد الإعلامى المصرى أثناء اصطفافهم فى طابور للخروج من البرلمان على أنفسهم وظلوا يأمرون بعضهم البعض لإفساح الطريق وتسهيل إجراءات الخروج من البرلمان .

فيما قام الأمن الخاص ب البرلمان الإثيوبي، بسحب كافة أدوات الصحفيين المصريين المعنيين بشئون رئاسة الجمهورية، من أجهزة هواتف محمولة وأجهزة كمبيوتر لاب توب، فيما سمح للقنوات الفضائية المصرية والإثيوبية بالدخول بالكاميرات، كما سمح للبعض القليل منهم باستخدام الهواتف المحمولة داخل القاعة.

كما رفض أمن البرلمان المكلف بحراسته، السماح للصحفيين المصريين بالتقاط أى صور لمبنى البرلمان من الخارج قبل وبعد إلقاء كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، رفضًا قاطعًا.

وغادر الرئيس عبدالفتاح، العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، عقب إلقاء كلمته أمام البرلمان الإثيوبى ، متوجهًا إلى القاهرة، وذلك عقب زيارته السودان، ومنها إلى أديس أبابا، والتى استمرت على مدى ثلاثة أيام، قام خلالها بعدة فعاليات، أولها توقيع إعلان المبادئ فى السودان، وإجراء بعض المقابلات فى مقر إقامته فى أديس أبابا بإثيوبيا، والتى انتهت فعالياتها اليوم بإلقاء ال كلمة أمام البرلمان الإثيوبى .

يشار إلى أن عدد أعضاء البرلمان الإثيوبى ٥٤٧ عضوًا، ١٣٥ عضوًا فيدارليًا مجموعهم682 عضوًا، وتمثل نسبة المرأة المشاركة فى البرلمان الإثيوبي، نحو ٨٧.٨٪ من إجمالى أعضاء المجلس، وتمثل ٤٨٪ فى المجالس المحلية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]