رئيس وزراء العراق: داعش يتخبط ويحاول فتح جبهات قتال متعددة بعد حصاره تكريت

25-3-2015 | 12:59

حيدر العبادي

 

أ ش أ

أكد رئيس الوزراء العراقي والقائد العام للقوات المسلحة العراقية الدكتور حيدر العبادي ، على ضرورة استثمار المرحلة الراهنة في حسم المعركة ضد الإرهاب و القضاء عليه، خاصةً بعد محاصرة التنظيمات الإرهابية في تكريت بصلاح الدين من جميع الاتجاهات، وأهمية التنسيق مع التحالف الدولي المناهض لتنظيم داعش.


وأضاف إن "التنظيمات الإرهابية تتخبط في فتح جبهات قتال بمختلف قطاعات العمليات من أجل التأثير على قطعاتنا المسلحة باستخدامها للانتحاريين".

جاء ذلك خلال مناقشة العبادي مع وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي وقائد العمليات المشتركة الفريق أول الركن طالب شغاتي لسير العمليات العسكرية بمحافظات الأنبار وصلاح الدين وبغداد خلال زيارته مركز قيادة العمليات المشتركة.

كما التقي وزير الدفاع العراقي اليوم الأربعاء مدير وكالة الأمن الدفاعي والتعاون في وزارة الدفاع الأمريكية الفريق ريكسي والوفد المرافق له.

وذكر بيان لوزارة الدفاع العراقية اليوم أن العبادي اطلع الليلة الماضية على إيجاز مفصل عن سير العمليات العسكرية ومرحلة انهيار تنظيم (داعش) الإرهابي.. مشيرا إلى أن القائد العام للقوات المسلحة العراقية على ضرورة التنسيق العالي بين القوات الأمنية وقوات"الحشد الشعبي" والتحالف الدولي.

يذكر أن القوات العراقية بمشاركة الجيش والشرطة و"الحشد الشعبي" ومسلحي العشائر بدأت عملية عسكرية تحت شعار "لبيك يارسول الله" يوم أول مارس2015م ، وتمكنت من تحرير ناحية الدور والبوعجيل والعلم والعديد من المناطق المحيطة بها، وضيقت الخناق على مسلحي التنظيم في تكريت وسيطرت على طرق الإمداد للتنظيم وطهرت الطرق من العبوات الناسفة وأحكمت حصار مدينة تكريت ، مما منع التنظيم من شن هجمات .

وأصبح بوضعية الدفاع، وتم تعليق تقدم القوات بمدينة تكريت من قبل القوات في 10 مارس نظرا لكثافة العبوات الناسفة والمنازل المفخخة ووجود قناصة للتنظيم لاسيما في منطقة وسط المدينة خاصة بمنطقة القصور الرئاسية في حي القادسية.

الأكثر قراءة

[x]