في أول حوار لـ"وسيلة إعلام مصرية.. السيسي لإذاعة "القرآن": نحن بحاجة إلي ثورة دينية

25-3-2015 | 12:38

 

دينا مصطفى

قال عبد الفتاح السيسي ، رئيس الجمهورية، إن إذاعة القرآن الكريم تقوم بدور تنويري جدا فيما يخص القرآن وكبار علماء المسلمين، حيث بدأت سنة 1964 في الوقت الذي ظهر فيه مصحف محرف، وقام وزير الأوقاف في ذلك الوقت بإنشاء هذه القناة بالتنسيق مع الدولة.


ووجه السيسي -في حديثه ل إذاعة القرآن الكريم في عيدها الـ51 قبل جولة الرئيس بالسودان وأثيوبيا- رسالة للقائمين بالعمل على الإذاعة: "كل كلمة بتقولها لها صدى وتأثير كبير، وبالتالي نحن سنحاسب سواء كانت هذه الكلمة طيبة وصحيحة أو غير ذلك.. صحيح كلنا محاسبون على أفعالنا وأقوالنا لكن فيما يخص الدين الخطأ أكبر من أي خطأ آخر".

تابع السيسي : نحن بحاجة إلى أن نتوقف أمام أحوال وسلوكيات المسلمين دون انحياز، وعلينا أن نراجع أفكارنا ونتبين ما نحن فيه بدءًا من أفغانستان وصولا إلى العراق وليبيا واليمن ومصر".

أوضح السيسي -خلال حوار ه الذي امتد نحو 14 دقيقة وبثته إذاعة القرآن الكريم اليوم الأربعاء- أن الناس ترى النبي محمد (ص) من خلال ممارساتنا وسلوكياتنا، وبالتالي يجب أن نتوقف نحن عن الإساءة لديننا. واستطرد قائلا: "الإساءة مش جاية منهم، الإساءة مننا إحنا، يعني مثلا أنا بشوف الأسرة من خلال أبنائها وبالتالي الناس بتشوف النبي محمد من خلال سلوكياتنا".

وأضاف السيسي : "إحنا بنقدم صورة سلبية جدا للعالم كله ونقول إن هذا هو الدين ، من يقول إن الله سبحانه وتعالى يقبل أن يفرض على الناس عبادته..جوهر الإسلام أن يعبد الناس ربهم بإرادتهم ونحن سنتعرض إلى محاسبة شديدة على الإساءة للدين، وعلى انحيازنا بلا تجرد إلى أفكار مغلوطة أساءت لديننا وللمسلمين جميعا".

"لست قلقًا من ابتعاد الشباب عن الدين .. بعتبرها مرحلة مؤقتة وسيعودوا مرة أخرى"، ويكمل السيسي : "الصدمة الكبيرة فيمن يقولون عن أنفسهم إنهم حاملون للواء "لا إله إلا الله محمد رسول الله" ويقتلون ويخربون ويدمرون، ويؤخرون الأمة سنوات طويلة على اعتبار إنها جماعة تعز الإسلام..والله لن يعز الإسلام بسفك الدماء ولن يعز الإسلام بالمفسدين في الأرض أبدا".

وردا على سؤال المذيع بما يرجوه السيسي من إذاعة القرآن الكريم خلال المرحلة القادمة، قال الرئيس: "نحن بحاجة إلى ثورة دينية لصالح الدين وليست ضده، فآيات القرآن والأحاديث النبوية تدعونا للتفكر بعيدا عن القوالب الجامدة.. استعينوا بالمفكرين ليتحدثوا عن رحمة ديننا وجوهر الإسلام والمسلمين فالشباب بحاجة إلى ذلك..والإذاعة تمتلك تراثًا ضخمًا لكبار علماء الدين الذين تصدوا للأفكار المغلوطة عبر 51 سنة".

اختتم السيسي حديثه قائلا: "نحتاج أن نتوقف كثيرًا أمام الأفكار المغلوطة، فالحق حق وإن لم يتبعه أحد والباطل باطل وإن اتبعه الجميع".

يذكر أن حوار الرئيس عبد الفتاح السيسي ، إلي إذاعة القرآن الكريم هو حوار ه الأول مع وسيلة إعلام مصرية منذ توليه المنصب.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]