الجيش العراقي يسيطر على 50% من تكريت

14-3-2015 | 11:05

الجيش العراقي

 

سكاى نيوز عربية

قال عقيد في الجيش العراقي ، الجمعة، إن الأخير بات يسيطر على أكثر من 50% من مساحة مدينة تكريت، في محافظة صلاح الدين، وسط العراق، بعد أن تمكن خلال الأيام القليلة الماضية من استعادة مناطق عدة من أيدي مسلحي "تنظيم الدولة".


وأضاف العقيد الذي يعمل في قيادة عمليات صلاح الدين، لوكالة فرانس برس –دون الكشف عن اسمه- أن "قواتنا تسيطر على أكثر من 50 بالمئة من تكريت وتحاصر المسلحين وسط المدينة"، بعد 12 يومًا من بدأ عملية استعادة ال سيطرة على تكريت.

وأشار إلى أن "تقدم القوات يسير ببطء، بسبب وجود عدد كبير من العبوات الناسفة التي تعيق التقدم"، والتي زرعها مسلحو التنظيم على جوانب الطرقات في المدينة.

ويحاصر الآلاف من عناصر الجيش العراقي ووحدات الحشد الشعبي، مئات المسلحين من "تنظيم الدولة"، الذين أصبحوا هدفا لقصف جوي وبري، في وقت تتقدم القوات العراقية بحذر لتجنب آلاف العبوات الناسفة.

ورجح الضابط أن يكون المسلحين قد زرعوا نحو 10 آلاف عبوة ناسفة في عموم المدينة. ويستخدم التنظيم في تصديه للهجوم تكتيك العمليات الانتحارية والعبوات الناسفة وعمليات القنص.

وأعلن العقيد عن "مقتل 6 عسكريين وإصابة 11 من رفاقهم في هجوم انتحاري ضد تجمع للجيش في منطقة الديوم"، في الجانب الغربي من مدينة تكريت.

وفي غضون ذلك، ظهرت مؤشرات على توقف "تكتيكي" للهجوم على مدينة تكريت، الجمعة، بعد يومين من توغل قوات الأمن العراقية في أجزاء منها.

وقال مصدر في قيادة عمليات صلاح الدين لـ"رويترز"، إن القوات العراقية لن تتقدم حتى تصل التعزيزات إلى تكريت، التي لا يزال تنظيم الدولة يسيطر على نصفها تقريبًا.

وإذا استعادت القوات الحكومية مدينة تكريت فستكون أول مدينة يتم استردادها من أيدي التنظيم منذ أن اجتاح مساحات واسعة من البلاد العام الماضي.

مادة إعلانية

[x]