إرسال بعثة لتقصي الحقائق إلى "حلب" وتجميد العمليات الحربية

1-3-2015 | 17:47

الأمم المتحدة - أرشيفية

 

الألمانية

اتفقت سورية والأمم المتحدة على إرسال بعثة تقصي حقائق إلى محافظة حلب المحاصرة شمال سورية في إطار هدنة مقترحة هناك، حسبما قالت وسائل الإعلام الرسمية السورية اليوم الأحد.


وقالت وكالة الأنباء السورية (سانا)، تم التوصل إلى الاتفاق خلال المحادثات التي عقدت في وقت متأخر من مساء أمس السبت بين وزير الخارجية السوري وليد المعلم ومبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا.

وأضافت (سانا)، أن مكتب دي ميستورا في دمشق سيقوم بإرسال بعثة إلى حلب لتقييم الوضع هناك، دون إعطاء مزيد من التفاصيل،ولم يتضح على الفور متى سيتوجه الفريق إلى حلب.

ويزور دي ميستورا دمشق لدفع خطة لتجميد العمليات الحربية في حلب كجزء من جهوده للتوصل إلى وقف لإطلاق النار على نطاق أوسع في سورية التي مزقتها الحرب.

وكان قد أعلن في الشهر الماضي، أن الحكومة السورية أعربت عن إستعدادها لوقف قصف حلب لمدة ستة أسابيع.