"الصوفية " تطالب الأزهر بإحياء سنة دعاء النوازل لمواجهة إرهاب داعش

23-2-2015 | 21:18

عبد الهادى القصبى

 

بوابة الاهرام

ناشد الدكتور عبد الهادى القصبى رئيس المجلس الأعلى للطرق الصوفية وشيخ مشايخها كلا من فضيلة الإمام شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف وفضيلة الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية دعوتهم لائمة المساجد على مستوى الجمهورية خاصة ومساجد المسلمين عامة بإحياء سنة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بدعاء النوازل، وذلك بما نزل فى الأمة الإسلامية والعربية من فتن تتقاذف علينا من كل حد وصوب ممثلة بما يقوم به خوارج هذا العصر قتلة الأبرياء والإنسانية وسفاكو الدماء "تنظيم داعش" الإرهابى، وغيرها من التنظيمات الإرهابية، ومن نحا نحوهم الذين يريدون ذبح الإسلام باسم الإسلام وكل دين منهم براء.


وطالب الدكتور القصبى ـ فى بيان اليوم ـ جهة الاختصاص بأن تعمم إصدارا لأئمة المساجد بالدعاء على تنظيم داعش والإرهابيين القتلة بدعاء القنوت فى كل صلاة بأن ينتقم الله عز وجل، وأن يرد كيدهم فى نحرهم وأن يأخذهم أخذ عزيز مقتدر وأن ينصر عليهم جيش مصر ويرد عدوانهم عن الإنسانية جمعاء وأن يحفظ الله مصر ورئيسها وجيشها من كل من يريد بنا السوء وأن يجعل الله عز وجل تدبيره فى تدميره.

وأوضح رئيس الأعلى للطرق الصوفية أنه لا يخفى على علمائنا الأجلاء كما ورد عن الإمام البخارى فى سنده المتصل عن رسول الله فى قنوته فى الصلوات المكتوبة أياما عديدة على بنى قطفان، ولكم فى رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر، والدعاء على هؤلاء هو سلاح ربانى يفتك بهم من حيث لا يعلمون.

مادة إعلانية

[x]