البعثة الإيطالية تؤكد الثقة فى الاقتصاد المصرى قبل أسبوعين من مؤتمر شرم الشيخ

23-2-2015 | 15:35

كارلو كاليندا

 

سارة العيسوى

أكد كارلو كاليندا نائب وزير التنمية الاقتصادية الإيطالى أن إيطاليا ملتزمة بدعم التعاون الاقتصادى مع مصر ليس فقط من خلال البعثة الحالية لكن من خلال المشاركة بقوة فى المؤتمر الاقتصادى بشرم الشيخ وزيادة الدعم والتعاون بعد المؤتمر.


وقال خلال كلمته اليوم الاثنين فى المنتدى الاقتصادى المصرى الإيطالى، إن الصادرات الإيطالية لمصر تزيد بشكل مستمر، ونعمل كذلك على زيادة ال استثمار ات المشتركة والتعاون فى مجالات عدة وتحقيق التوازن فى علاقتنا الاقتصادية.

وقال سفير إيطاليا فى القاهرة ماورتيسيو مسارى، إن البعثة الاقتصادية الايطالية لها أهداف طموح فهى تعمل فى إطار من العلاقات المتميزة بين مصر وإيطاليا بخاصة على الصعيد السياسى وأهمها زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لإيطاليا فى نوفمبر الماضى. وتكتسب هذه البعثة أهمية بسبب توقيتها قبل أسبوعين من عقد المؤتمر الاقتصادى بشرم الشيخ، الذى تهتم به إيطاليا بشكل كبير ويعبر عن ثقة مجتمع الأعمال الإيطالى فى الاقتصاد المصرى ورغبته فى التوسع فى استثمار اته فى السوق المصرية.

وتحدث أشرف سالمان وزير ال استثمار عن لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى مع البعثة الإيطالية والذى أكد على قوة وعمق العلاقات بين البلدين وأن إيطاليا شريك استراتيجى لمصر فى عدة قطاعات منها الطاقة والغاز والبنية الأساسية.

وقال إن برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى تتطبقه مصر يتم على 3 مراحل للسيطرة على عجز الموازنة وإطلاق مشروعات كبرى لتنشيط الاقتصاد وتهيئة البيئة القانونية لجذب ال استثمار .

وأشار إلى أن هناك حزمة من التشريعات الجديدة والتعديلات القانونية التى سيتم الإعلان عنها فى المؤتمر الاقتصادى منها تعديل قانون ال استثمار وقانون التعدين وقانون التمويل متناهى الصغر الذى تم إصداره وكذلك تغيير قانون العمل لضبط العلاقة بين صاحب العمل والعاملين .وهذه المجموعة من القوانين تعمل على تهيية المناخ لجذب ال استثمار .

وأكد أن مصر ملتزمة باقتصاد السوق وتشجيع القطاع الخاص وجذب ال استثمار ات وإزالة جميع العوائق أمام ال استثمار وهذا التزام أمام العالم كله، موضحا أن مصر تستهدف رفع معدل النمو إلى 7% وخفض البطالة وخفض عجز الموازنة وذلك من خلال جذب ال استثمار ات وتنشيط الاقتصاد.

وأشار منير فخرى عبد النور وزير التجارة والصناعة والمشروعات الصغيرة، إلى أن الاقتصاد المصرى ينمو بنسبة تتراوح بين 2-3% وهو معدل ليس مرتفع بسبب الأزمات التى مر بها الاقتصاد المصرى مما ترتب عليه زيادة معدل البطالة.

وقال إن رئيس الوزراء وضع خطة لزيادة معدل النمو وخفض العجز فى الميزانية هذا العام الى 10% وذلك من خلال حزمة إجراءات اقتصادية منها الاصلاحات الضريبية التى سيتم اتخاذ بعضها قبل المؤتمر الاقتصادى وكذلك خفض الإنفاق الحكومى، وخفض الدعم على البنزين الذى سيستمر التخفيض فيه على ثلاث مراحل.

وكذلك خفض الدين العام وزيادة الانتاجية وتنشيط الاقتصاد والبدء فى مشروعات كبرى منها مشروع قناة السويس والمخطط العام لقناة السويس تم الانتهاء منه وسيتم عرضه على المؤتمر الاقتصادى بشرم الشيخ وكذلك هناك مشروعات تعدينية كبرى فى الصعيد.

وقال رئيس قطاع المصارف الإيطالية فى البعثة إنه سيتم عقد لقاء مع محافظ البنك المركزى المصرى وقيادات مصرفية للتعاون فى هذا القطاع، مشيرا إلى أن تماسك القطاع المصرفى هو أكبر دليل على قوة الاقتصاد والثقه فيه.

وأشار إلى أن الاقتصاد الإيطالى واجهه مشكلات فى الفترة الماضية لكن الاقتصاد الإيطالى من أكبر الاقتصاديات فى العالم وهناك خطط والاستراتيجيات لزيادة التعاون مع الجانب المصرى.

وتحدثت د.نجلاء الأهوانى وزيرة التعاون الدولى عن العلاقات التاريخية والاقتصادية القوية بين مصر وايطاليا وأن اتفاق التعاون الثنائى بين البلدين اقتصاديا واجتماعيا فى عدة قطاعات أهمها الطاقة والزراعة والصحة والتعليم .

وقالت إن مصر شريك أساسى لمصر وهناك جهود كبيرة لزيادة ال استثمار ات الإيطالية فى مصر.

وأشارت إلى أن المؤتمر الاقتصادى يستهدف توجيه رسالة قوية للعالم أن الحكومة لديها رؤية اقتصادية واضحة وخطط للإصلاح والتنمية من خلال عرض الخطط والبرامج الحكومية وعرض أهم التطورات فى القطاعات الاقتصادية الرئيسية فى مصر وعرض لمشروعات حكومية ومشروعات للقطاع الخاص.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]