باسم كامل: تقديم الرئيس كشف حساب للشعب خطوة إيجابية يجب أن تتبعها خطوات أخرى

22-2-2015 | 23:43

باسم كامل

 

هبة عبدالستار

وصف باسم كامل، عضو الهيئة العليا لحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى خطاب الرئيس مساء اليوم الأحد بكونه خطوة إيجابية أن يقدم الرئيس كشف حساب عن الشهور الماضية.


واعتبر كامل فى تصريح لـ"بوابة الأهرام"، أن ما تضمنه الخطاب ليس بجديد وأن الرئيس قاله من قبل عبر مواقف مختلفة لكن كان من الضرورى فى ذلك التوقيت توضيح بعض الأمور، بخاصة الموقف الرسمى من دول الخليج فى ظل التسريبات التى تم تداولها أخيرًا، حيث كان من الضرورى تأكيد امتنان مصر -قيادة وشعبًا- لمساندة دول الخليج وتأكيد أن ذلك هو الموقف الرسمى لنا.

واعتبر أن وعد الرئيس بالإفراج عن الشباب يجب ألا يقتصر على السجناء على ذمة القضايا الجنائية وأن يمتد إلى سجناء الرأى والسجناء السياسيين، بخاصة إذا كان احتجازهم بسبب قانون التظاهر غير الدستورى.

وأكد القيادى بالحزب المصرى الديمقراطى ضرورة أن يتخذ الرئيس إجراءات فى مجال العدالة الاجتماعية تراعى محدودى الدخل والفقراء وتخفف من الضغوط الاقتصادية التى يعانى منها المواطن عبر وقف اتجاهات خصخصة الخدمات الأساسية مثل الكهرباء والغاز والمياه، لأن المواطن لم يعد قادرًا على تحمل المزيد.

وبشأن حديث الرئيس عن الانتخابات ومطالبته القوى السياسية بعدم التناحر؛ اعتبر كامل أنه كان من الأولى أن يتم تعديل قانون الانتخابات الذى حمل أسوأ عيوب الفردى والقوائم وصعب من وجود أى توافق بين القوى السياسية.

واستنكر ترك حزب النور -الذى تم تأسيسه على أساس دينى مخالف للدستور- ليعمل بحرية، برغم مطالبة الجميع بحل الأحزاب التى تأسست على أساس دينى.

واختتم قائلاً "لا أعتقد أن الرئيس متحمس للحياة للحياة السياسية كثيرًا وإذا أراد تأسيس نظام ديمقراطى قوى ومستقر فعليه أن يدعم الأحزاب وأن تكون هناك معارضة حقيقية وليست شكلية حتى نتجنب تكرار أخطاء نظام مبارك".

مادة إعلانية

[x]