على خلفية قضية تحرش جنسي.. مسئول بارز ينسحب من اجتماع بالأمم المتحدة

22-2-2015 | 12:08

الامم المتحدة

 

الألمانية

ذكر مسئول ون، وتقارير إخبارية، اليوم الأحد، أن رئيس اللجنة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، انسحب من اجتماع رئيسي، بعد اتهامه بال تحرش ال جنسي بزميلة له.


وقالت شرطة دلهي، إن راجيندرا باشوري "74 عاما" متهم بال تحرش بباحثة "29 عاما" في مؤسسته البحثية، ومقرها دلهي.

وذكر ضابط شرطة من مركز لودي كولوني: "بدأ فريق تحقيقات خاص التحقيق في ال قضية ضد الدكتور باشوري، بعد تسجيل الشكوى هنا".

وكانت المرأة، التي قدمت الشكوى، قد ذكرت، الأسبوع الماضي، أن العالم بدأ فى مضايقتها، بعد أن بدأت العمل معه في معهد "الطاقة والموارد"، في سبتمبر 2013.

وكان من المقرر أن يرأس باشوري اجتماعا للجنة، التابعة للأمم المتحدة، في كينيا، اعتبارا من بعد غد الثلاثاء.

وأكد مكتب اللجنة، أنه لن يحضر الاجتماع "بسبب قضايا تتطلب اهتمامه بالهند".

ونقلت وسائل إعلام محلية عن محامي المرأة، قولها، إن باشوري تحرش جنسي ا بالمرأة، وأرسل لها رسائل نصية خليعة، ورسائل إلكترونية.

وفي مقابلة مع صحيفة "اكونوميك تايمز"، في وقت سابق، نفى العالم المزاعم، ووصفها بأنها "زائفة وملفقة"، قائلا، إنه ضحية قرصنة، وتعهد بالتعاون مع الشرطة، خلال التحقيقات.

وقال محامون ونشطاء هنود، إن موظفة أخرى أرسلت لهم خطابا يزعم أن "باشوري" تحرش جنسي ا بها، عندما كانت تعمل معه، قبل عشر سنوات.

وكان "باشوري" قد لعب دورا مهما، قبل ذلك، فى قمة تغير المناخ، التى عقدت بباريس في ديسمبر الماضي، بهدف التوسط للتوصل إلى اتفاق شامل، للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري.

مادة إعلانية

[x]