فنون

نقابة المهن الموسيقية.. سلسلة من التخبطات المستمرة.. والعزاء لأهل الفن

21-2-2015 | 23:58

نقابة المهن الموسيقية

سارة نعمة الله
قالوا إن أغانيه تبث على قنوات إخوانية لذلك قررنا شطبه، رغم أن التليفزيون الحكومي أخذ مقطع أغنيته الشهيرة "احلم معايا" شعاراً رسمياً له طوال الفترة الماضية بين الفواصل الإعلانية والبرامجية، وعليه صورة علم مصر.


هذه هي حكاية المطرب الشهير حمزة نمرة الذي على ما يبدو أنه لم يحصل على رضاء بعض أعضاء النقابة الذين قرروا التخلص منه دون حتى أن يعلموا النقيب بقرارهم بشطب عضويته، متحججين بأن أغانيه تبث عبر قنوات إخوانية.

فالأزمة التي اشتعلت منذ يومين بين نفي وتأكيد بعض أعضاء نقابة المهن الموسيقية فيما يتعلق بشطب عضوية نمرة، أطفأتها تصريحات مصطفي كامل بنفيه للأمر لكنه لم يتوقف عند هذا الحد بل وصل إلى استخدام بعض أعضاء النقابة لإمضاء النقيب وخروج مستندات تؤكد شطبه ليعود النقيب مجدداً، ويعلن عبر صفحاته بمواقع التواصل الاجتماعي تبرؤه الكامل من الواقعة صباح اليوم حيث كتب: "أولا عشان أنهي موضوع حمزة نمرة اللى متداول حاليا على المواقع الفنيه:
1-الفتره الأخيره مش بروح النقابة
2- أنا ضد إيقاف حمزة نمرة
3- مينفعش يتم إيقاف مطرب إلا بعد التحقيق معه أولا !!
4- الإمضاء اللي في صورة دي كمبيوتر "وهي توقيعي فعلا" تم استخدمها دون علمي أو أذن مني.
5- سكرتير النقابة طلع تصريحات للصحفيين على لساني وأنا أساسا لم أصرح
6- أنا عامل عملية في عيني.. ولما ربنا يشفيني هيتم حل هذا الموضوع".

وعلى ما يبدو أن نقابة المهن الموسيقية تفرغت تماماً من حل جميع مشاكلها وإعادة ترتيب أوراقها، ولم يكن أمامها سوى أزمة حمزة نمرة التي قررت حلها، ولعل التخبط الذي ظهر مؤخراً في أزمة حمزة نمرة، ماهو إلا نتاج لسلسلة من الارتباك المستمر الذي تعيشه نقابة المهن الموسيقية منذ أكثر من عامين. فمنذ الصراع الذي نشأ بين الفنان إيمان البحر درويش ومصطفي كامل، ولم يكن هناك حديث سوى هذه الأزمة الشهيرة، بل كان الاعتقاد من الكثيرين أنه فور إجراء انتخابات جديدة في مايو 2013 أن الأزمة ستغلق أبوابها لكنها اشتعلت مجدداً، وظلت بين المحاكم القضائية، فتارة يخرج حكم لصالح إيمان البحر درويش، وآخري لصالح النقيب الحالي، مما جعل النقابة لا تثمر عن نتائج إيجابية على أرض الواقع في الوقت الذي يعيش فيه الوسط الغنائي تحديداً أسوأ أوضاعه.

وبالعودة لأزمة حمزة نمرة، فإن الأمر يشير إلى تخبطات كثيرة، يأتي في مقدمتها التصريحات المغلوطة لأعضائها، وهو ما يدل على عدم التنسيق بين نقيبهم وبعضهم البعض حتى أن مسألة شطب حمزة نمرة، تطرح سؤالا حول كيفية إيقاف أو شطب عضو في نقابتها دون أن يتم توجيه إنذار له أو التحقيق معه بالإضافة إلى أنه إذا كان قرار الشطب جاء بناءً على إذاعة القنوات الإخوانية لأغانيه، فإن التليفزيون المصري يقع في نفس الدائرة فصحيح أنه يمنع إذاعة أغاني حمزة نمرة لكنه استخدم شعار أغنيته "احلم معايا" طوال الفترة الماضية بين فواصله البرامجية.

كما أن حمزة نمرة لم يصدر خلال الفترة الأخيرة إلا ألبومه الأخير الذي صدر في ديسمبر الماضي، وهو ما تم إيجازه بالتأكيد من جهاز الرقابة إحدى الهيئات التابعة لوزارة الثقافة، وهو ما يعني أنه إذا كان هناك اعتراضات على أغانٍ بعينها فمعنى ذلك أن الألبوم كان سيتوقف صدوره أو على الأقل كان سيتم تأخير طرحه بسبب مشاكل إحدى أغانيه إلا أننا لم نسمع عن هذه الأمور، فعلى أى أساس اتخذ بعض أعضاء النقابة قرار المنع.

وهذه ليست المرة الأولي التي تدخل فيها النقابة في أزمات مع فنانينها فخلال فترة رئاسة إيمان البحر درويش، كان هناك خلافات بينه وبين الفنانة شيرين عبد الوهاب، وجنات.

بالتأكيد أن مشاكل الوسط الغناء كثيرة، وما يشهده السوق الغنائي من تخبطات متعلقة بالإنتاج والقرصنة إضافة إلى مشاكل الموسيقيين أكثر وأكثر وكان من الأولى الالتفات لها بدلاً من اتخاذ قرار يدين نقابة المهن الموسيقية لشطب مطرب يتفق ويختلف الكثيرون معه في آرائه السياسية، لكن الجميع يجتمع ويدعم ويؤكد موهبته، وهو ما جعلهم أيضاً يعترضون على قرار الشطب ويدشنون هاشتاج يبدون فيه اعتراضهم من الأمر.

وإذا كان حديث نقيب الموسيقيين صحيحاً بأن توقيعه وتصريحات باسمه استخدمت لوسائل الإعلام من قبل بعض الأعضاء دون علمه، فإن هؤلاء لابد من محاسبتهم على ما خرج عبر ألسنتهم من تصريحات مغلوطة وتشويش الرأى العام.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة