||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex الأهرام تنفرد بنشر المعايير الطبية للمرشحين للانتخابات البرلمانية - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

"الأهرام" تنفرد بنشر المعايير الطبية للمرشحين للانتخابات البرلمانية

8-2-2015 | 03:57

توقيع الكشف الطبى - ارشيفية

 

حسام زايد

في البداية يقول الدكتور عادل عدوى، وزير الصحة والسكان، إن الوزارة بمجرد تسلمها قرار اللجنة العليا للانتخابات لتوقيع الكشف الطبى على جميع المرشحين لمجلس الشعب، قامت بتجهيز أماكن الكشف على كل المرشحين داخل 40 مستشفى بكل محافظات مصر .

بحيث يمكن للمرشح ان يختار أيا منها، والموقع الإلكترونى الذى تم انشاؤه لتسجيل رغباتهم هو «www.smcegy.com .. وذلك تجنبا للتكدس المتوقع ان يحدث نتيجة الأعداد الكبيرة للمرشحين.

من جانبه، يقول الدكتور حسن ناجى، رئيس المجالس الطبية المتخصصة، إنه تم الإعداد لتوقيع الكشف الطبى على المرشحين لمجلس الشعب منذ فترة بعيدة، فقد تم وضع المعايير التى يتم على أساسها تحديد مدى لياقة المرشح لتلك المهمة. من خلال 4 لجان متخصصة اساسية وتتضمن الباطنة العامة والجراحة العامة والطب النفسى والامراض العصبية، وامراض العيون بالاضافة الى اى تخصص ترى اللجنة الاستعانة به.

وقد تم استدعاء اللجان المتخصصة فى جميع الأمراض لوضع قائمة بالأمراض التى تمنع ممارسة العمل فى مجلس الشعب، كما تم عقد لجنة موسعة من اساتذة الجامعة لإقرار تلك المعايير.

وقال إن المرشح سيقوم بتسجيل بياناته بالرقم القومى على الموقع، ويمكنه الاختيار من خلال الموقع المستشفى الذي يرغب به، كما أنه يختار بنفسه الموعد المناسب من خلال التواريخ المتاحة فقط ، وبمجرد حفظ البيانات يظهر خطاب يحمل اسمه ورقمه القومى والمستشفى الذي تم اختياره وموعده باليوم والساعة وكل ماعليه هو طباعته وتنفيذ ماجاء به.. وبمجرد توقيع الكشف الطبى عليه يتسلم نتائج الكشف والتحاليل خلال 48 ساعة من تاريخه، وقد تم تحديد الخدمة بقيمة 4200 جنيه.

وقال: فيما يتعلق بالأمراض التى تمنع من الترشح لمجلس الشعب وبموجبها ستصدر شهادة بعدم لياقته هى الأمراض العضوية التى تصيب المخ وتؤثر على قدرة اتخاذ القرار ومن بينها أورام المخ بأنواعها، وجلطات المخ، وضمور خلايا المخ، والنزيف، وتصلب شرايين المخ المتقدم.

كما توجد الأمراض النفسية والذهانية وعلى سبيل المثال الفصام بأنواعه، والاكتئاب المتقدم، والصرع ومسبباته، ثنائى القطبية، وعته الشيخوخة وماقبلها.

كما توجد قائمة تحاليل وفحوصات من بينها الأشعة العادية على الصدر ، ورسم القلب الكهربائى، والموجات الصوتية على البطن، وصورة دم كاملة، ووظائف كبد وكلى ، وهيموجلوبين سكرى، وتحليل دهون فى الدم، والأيدز، والمخدرات كما أن اللجنة وضعت لنفسها الحق فى اجراء تحاليل إضافية ويتحمل قيمتها المتقدم للترشح إذا تطلب الأمر.

- الأمراض المعيقة

ويقول الدكتور عبد الهادى مصباح، أستاذ المناعة والتحاليل إن الكشف الطبى لوظيفة لابد أن يتناسب مع طبيعة الوظيفة ، وبالتالى فالكشف الطبى للطيار يختلف عن غيره وهكذا، وبالنسبة لعضو مجلس الشعب هناك الجانبان الجسدى والنفسى ، وبالنسبة للأول فهناك أمراض تعوق صاحبها عن ممارسة نشاطه وأدائه، ويطلق عليها الأمراض المعيقة والتى لها تأثير على القرار أو الحكمة من وجود الشخص كمراقب أو مناقش أو مشرع مثل أمراض التصلب العصبى المتعدد المتناثر وهو أحد الأمراض التى تصيب الإنسان بالشلل أو بآلام أو عدم تحكم فى البول، ويأتى على شكل نوبات وقد تكون غير واضحة ما بين النوبات، ويتم اكتشافه بالرنين المغناطيسى.

كما يعد مرض الزهايمر أحد الأمراض المعيقة، خاصة أنه بدأ يظهر فى سن مبكرة، بعد انخفاض عمر الإصابة نتيجة عوامل كثيرة بسبب المبيدات الحشرية والمعادن الثقيلة فى الماء، بالإضافة إلى الأمراض النفسية والعقلية التى تؤثر على السلوك أو المزاج الشخصي، بمعنى أن التاريخ المرضى للإصابة بمرض الفصام غير متحكم فيه، والأمراض العقلية مثل الفصام والاكتئاب الهوسى فلا يمكن للمرشح ممارسة طبيعة عمله فى مجلس الشعب، كما أن الكفاءة الجسدية لابد من التأكد منها فمثلا مريض السكر غير المتحكم به والذى أصيب بأعراض جسيمة لايمكنه القيام بأعمال تتسم بالتركيز والقرارات الصائبة.

- الإعاقة النفسية

الدكتور أحمد عكاشة، أستاذ الطب النفسى جامعة عين شمس، يقول ان ما يعيق الانسان ليصبح لائقا لممارسة الحياة البرلمانية بوصفه نائبا برلمانيا هو بعض الامراض النفسية والعقلية التى تعيق الادراك والوعى والتفكير والوجدان مما يؤثر على اتخاذ القرار، وذلك فى بعض الأمراض النفسية التى تؤثر على قدرة التركيز والذاكرة الحديثة والبعيدة، وأقربها تصلب شرايين المخ، فى بعض الأحوال يؤثر على الذاكرة وفى بعض الأحيان يكون اضطراب الذاكرة لا رجعة فيه، ومن النادر أن يتحسن.

كما أن الإصابة بأورام الفص الأمامى للمخ تؤثر بشكل كبير على قدرة الانسان فى اتخاذ القرار السليم، وهذا يتم اكتشافه بالرنين المغناطيسى.

وأضاف أن 30% من رؤساء الولايات المتحدة عانوا مرض ثنائى القطب أو الاكتئاب في أثناء وجودهم فى الرئاسة، وبالتالى إذا مرض أحد خلال عمله يمكنه الحصول على إجازة كما فعل رئيس النرويج الذى حصل على إجازة لحين الشفاء من مرض الاكتئاب التشاؤمى الذى يؤثر على قراراته، وأعلن فى وسائل الاعلام انه مصاب بالمرض وانه سوف يحصل على إجازة ومنح صلاحياته الى رئيس الوزراء، وبعد 6 شهور حصل على شهادة بأنه تم شفاؤه و عاد الى منصبه، وفى الانتخابات التالية حصل على أكبر نسبة تصويت لمصلحته بسبب تعاطف المواطنين مع موقفه الشفاف.

- الفشل التنفسى

ويقول الدكتور عادل خطاب، أستاذ الأمراض الصدرية كلية طب عين شمس، إن هناك أمراضا صدرية تمنع المرشح من ممارسة عمله أهمها الإصابة بالفشل التنفسى، لأنه يحتاج أكسجينا باستمرار أو معظم الوقت، ولن يكون قادرا على أداء مجهود، وقطع الأكسجين ولو لدقائق سوف يؤثر على المخ ووظائف الجهاز التنفسى فيصبح الشخص عصبيا ، ومتوترا ، وغير قادر على اتخاذ احكام سليمة، كما ان الحساسية فى الصدر او ما يطلق عليه «السدة الرئوية» والتي تصل الى مرحلة متقدمة تؤدى الى انتكاسات حادة متكررة بحيث يدخل كل شهر المستشفى فهذا يؤثر على الاداء بشكل كبير ايضا مما يجعله غير قادر على القيام بأعباء الوظيفة.

- الشرايين التاجية

من جانبه، أوضح الدكتور إيهاب عطية، أستاذ أمراض القلب، أن الأمراض التى يمكنها إعاقة مرشح مجلس الشعب عن أداء عمله واعتباره غير لائق للوظيفة على رأسها القصور الحاد بالشرايين التاجية لأنه يشهد تكرار نوبات يصاحبها الألم وصعوبة التنفس ويضطر الشخص لتناول علاج فورى الى أن تعالج أو يجرى لها تدخل جراحى، ثانيا هبوط وضعف عضلة القلب وتمدده وهى حالة مزمنة وتحتاج لمتابعة وتحد من حرية حركة المريض خاصة لو كان محتاجا إلى أن يتنقل ويباشر مصالح المواطنين.

- اختبارات نفسية

الدكتور طارق أسعد، أستاذ الطب النفسى جامعة عين شمس، يقول إن الاختبارات النفسية التى تجرى للمرشحين لمجلس الشعب ليست انتقائية لاختيار الأفضل كما يحدث فى اختيار الموظفين فى الجهات الحساسة التى تتطلب شخصية محددة، ولكن تلك الاختبارات التى تجرى للمرشحين لعضوية انتخابات مجلس الشعب هو لاستبعاد من لديهم اضطرابات نفسية أو لديهم مرض نفسى آخر يمنعهم من العمل.

الفشل الكبدى

وفيما يتعلق بالفيروسات الكبدية ومدى اعاقتها لعمل عضو مجلس شعب تقول الدكتورة منال حمدى السيد عضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية : فى حالة الاصابة بفيروس سى أو بى ووجود الكبد فى حالة تكافؤ فلا توجد مشكلة على وجه الاطلاق نظرا لوجود علاجات حديثة يمكنها القضاء على فيروس سى أو بى ، ولكن المشكلة تكمن فى حالة وجود كبد غير متكافئ او وجود أورام فى الكبد مما يمنع قيام الشخص بمهامه بشكل جيد.

من جانبه يقول الدكتور سامح شاهين استاذ أمراض القلب كلية طب جامعة عين شمس إن الهبوط الشديد فى عضلة القلب لا يصلح معه العمل، كما أن أمراض الدم المتقدمة تمنع من العمل.

المرشحون داخل المستشفيات

على صعيد آخر وفى متابعة لآراء بعض المرشحين لمجلس الشعب الذين توجهوا لإجراء الكشف الطبى حول مدى فاعلية النظام المستخدم ، أوضحت نانيت نوار أمينة الإعلام بحزب المحافظين وعضو المكتب السياسي وعضو الهيئة العليا واحدى المرشحين الذين خضعوا للكشف الطبى ان اجراءات الكشف منظمة وانه تم تحديد موعد الكشف بمجرد تسديد الرسوم وفى نفس اللحظة حيث تم الكشف من خلال عيادة الاورام والنفسية والباطنة والقلب وغير ذلك من التحاليل ، مشيرة الى ان كل راغب فى الترشح له رقم مسجل على لوحة ويدخل بمجرد ان يحل رقمه، لافتة الى ان العمل يسير بشكل جيد ومنظم.

وقال المحاسب ياسر عبد الآخر رئيس مجلس ادارة احدى الشركات وأحد طالبى الترشح لمجلس الشعب انه خضع للكشف الطبى بمستشفى هرمل وقام بتسجيل نفسه على موقع الوزارة وتم تحديد الكشف في اليوم التالى فورا ، وعند وصوله وجد تنظيما جيدا حيث استقبله موظفو العلاقات العامة وشرحوا كل الاجراءات ، وبالفعل خضع للكشف دون مشاكل.