عمومية "الصيادلة" الطارئة تحيل النقيب للتأديب

6-2-2015 | 18:41

عمومية الصيادلة-ارشيفية

 

محمد علي

قررت الجمعية العمومية الطارئة للصيادلة، تحويل النقيب العام الدكتور محمود عبد الجواد، بصفته مالك شركة "ابن سيناء" لتوزيع الأدوية، وملاك شركتى "المتحدة" و"فارما من الصيادلة، إلى التأديب .


وجاء ذلك نظرًا لما تسببوا فيه من أضرار مادية للصيدليات، بعد خفض الخصم النقدى، بالمخالفة للقرارات الوزارية، بدءًا من القرار 314 لسنة 1991، وأيضًا 373 لسنة 2009، انتهاءً بالقرار 499 لسنة 2012، والتى حددت خصم تعجيل الدفع بـ4.5%، فى إطار تسعير الدواء.

كما قررت الجمعية العمومية للصيادلة الطارئة، والتي عقدت اليوم، بدار الحكمة، إجراء دراسة لتأسيس شركة مساهمة لتوزيع الأدوية، للتصدي لقرار شركات الأدوية بتقليل فترة الائتمان، وخفض الخصم النقدي من جانب واحد.

وقد كلف أعضاء الجمعية العمومية للصيادلة، مجلس نقابتهم بالتفاوض مع الشركة المصرية لتجارة الأدوية، لبحث تلافى الأزمات، التى يواجهها الصيادلة مع باقى الشركات، بالإضافة إلى رفع قضايا ضد شركات التوزيع، التى خالفت القانون بتخفيض الخصم النقدى، وتفعيل عمل اللجان الإعلامية، لتسهيل التواصل بين النقابات الفرعية بالمحافظات، وسرعة إيصال القرارات المتفق عليها بالنقابة العامة.

وطالب المشاركون بالجمعية العمومية بفرض غرامات مالية مناسبة على الصيادلة، الذين يجرون خصومات مع الشركات التى يتعاملون معها بشكل فردى، وأخيرا مخاطبة المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، لحماية الصيادلة الحكوميين، الذين تركوا صيدلياتهم، احترامًا للقانون.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]