باحث في التحنيط : جسد إخناتون مازال مجهولًا وجمجمته باقية بالأقصر.. والمنيا لا تضم مومياوات ملكية

31-1-2015 | 16:08

ارشيفية

 

قنا - محمود الدسوقي

قال الدكتور أحمد صالح المتخصص في علم التحنيط في تصريح لــ"بوابة الأهرام " إن محافظة المنيا لا تضم مومياوات ملكية خلاف محافظة الأقصر مشيراً إلى أن جسد الملك إخناتون الذي حكم مصر لمدة 17 سنة من عاصمته الجديدة "تل العمارنة" بالمنيا مازالا مجهولاً .


كانت الأجهزة الأمنية بمحافظة المنيا عثرت اليوم السبت على مومياوات بترعة ديرمواس موجودة في 3 صناديق.

وأضاف صالح أن محافظة المنيا لم يتم تنقيبها بشكل علمي رغم وجود مناطق أثرية مهمة مثل تل العمارنة والأشمونيين لافتًا إلى أن جمجمة أخناتون والذي حكم في الأسرة ال18 موجودة فقط في المقبرة رقم 55 بالأقصر دون جسده الذي يكتنفه الغموض حتى الآن.

وأكد المتخصص في علم التحنيط أن التنقيب العشوائي عن الآثار في الصعيد يؤدي إلي ضياع العلم الأثري بسبب غياب الكشف عن التربة وما تحويه من معلومات موثقة مشيرًا إلى أن المومياوات لطبقة النبلاء والرجال العاديين أفضل بكثير من المومياوات الملكية لأنها تقدم معلومات جديدة عن التاريخ الفرعوني.

مادة إعلانية

[x]