المصرية لحقوق الإنسان تطالب المجلس العسكري بالتحقيق في أحداث 9 أبريل

10-4-2011 | 21:22

طباعة

عصمت الشامى

أعربت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن قلقها البالغ إزاء الاستخدام المفرط للقوة من قبل الشرطة العسكرية بحق المتظاهرين بميدان التحرير فجر أمس السبت مما أدى إلى مقتل متظاهرين وإصابة 71 مصاباً، مطالبة بالتحقيق الفوري في تلك الواقعة، ومحاسبة مقترفيها بغية ضمان عدم تكرارها مرة أخرى، مع ضرورة إعلان نتائج التحقيق للرأي العام، بغية ضمان عدم تكرارها مرة أخرى، وحرصاً على العلاقة الحسنة التي تربط بين الجيش والشعب المصري.


كما طالبت في الوقت ذاته بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين على خلفية هذه الأحداث والبالغ عددهم حوالي 41 معتقلا.

ومن جانبه أدان حافظ أبو سعده رئيس المصرية لحقوق الإنسان استخدام القوة في فض المظاهرات السلمية المشروعة وفقاً للدستور والمواثيق الدولية بحقوق الإنسان، مطالبا بمحاكمة من أصدر قرار بضرب الرصاص الحي على المتظاهرين، وذلك في محاولة لفض مظاهرة التطهير ومحاكمة النظام السابق.

وأعرب أبو سعده عن رفضه لمشاركة أياً من أفراد القوات المسلحة أو الأجهزة الأمنية بملابسهم الرسمية في المظاهرات والاحتجاجات السلمية، مؤكداً ضرورة استخدام آلية التفاوض لفض أي تجمع سلمي.
طباعة

الأكثر قراءة