شارك في "مهرجان بريدج ووتر للشعر" بأمريكا.. جان صالح: القصيدة هي الهوية

18-1-2015 | 08:44

جان صالح

 

فيرجينيا – شريف الشافعي

قال الشاعر السوري الكردي جان صالح إنه سعيد للغاية بمشاركته في فعاليات "مهرجان بريدج ووتر الدولي للشعر"، الذي يختتم فعالياته اليوم الأحد، ونظمته على مدار 4 أيام جامعة بريدج ووتر في مقرها بولاية فيرجينيا الأمريكية، بمشاركة مصرية وعربية، وحضور قرابة 50 شاعرًا من 15 دولة.


وأشار جان صالح، المقيم في واشنطن، في حديثه لـ"بوابة الأهرام"، إلى أنها المرة الأولى التي يشارك فيها بمهرجان دولي للشعر، قائلا: هي فرصة جميلة ومتميزة لتبادل الثقافات عبر لغة القصيدة وفلسفتها. اختلاف اللغات والثقافات ليس عائقا أمام الشعراء المشاركين والشاعرات، فالقصيدة وروحها هي الهوية الجامعة للجميع، التي تكسر جليد الجغرافيا وسكين المسافات.

وأضاف جان صالح: أنا شاعر كردي من سوريا، أكتب باللغة العربية التي تعلمتها منذ الطفولة في المدرسة، لتتحول هذه اللغة لوسيلة تواصل إنسانية وفكرية، يمكنني من خلالها إيصال روحي الكردية بلغة عربية صهباء. ولهذا قلت إن الشعر هو الهوية التي لا تحتاج لجواز سفر.

في أمريكا، يقول جان صالح، ليست هناك أي فعاليات ثقافية أدبية أو شعرية عربية كبيرة، بل حالات فردية ومحاولات بسيطة. هناك الكثير من الشعراء الأكراد ممن استعملوا اللغة العربية لإيصال هويتهم الكردية الثقافية للمجتمعات في الشرق والعالم، بعد قمع اللغة الكردية من قبل الأنظمة الحاكمة في سوريا والعراق وتركيا وإيران.

ولهذا، يضيف جان صالح، نجد شعراء أكرادًا لهم حضور متميز في عالم الشعر والأدب، أمثال سليم بركات وشيركو بيكس وبلند الحيدري ، وهم لهم حضور ضمن أوساط الشعراء العرب ولهم تأثير أدبي على الكثير من الشعراء العرب؛ لغويا ووصفا وصورًا جمالية تجمع الحب والحرية والطبيعة والأمل.

في هذا المهرجان الشعري في أمريكا، يقول جان، نتعرف على عوالم شعرية جديدة، وبذلك سنتأثر مستقبلا بهذا الربيع من القصائد الملونة من اصقاع العالم، وسيجمعنا كتاب شعري ضمن أنطولوجيا الشعر، وسيتم نشره في أمريكا من قبل إدارة المهرجان.

مادة إعلانية

[x]