زويل يلقي الكلمة الافتتاحية بمؤتمر الأمم المتحدة "عام الضوء" ويشرح أهميته منذ إخناتون حتى نوبل

17-1-2015 | 09:30

د.أحمد زويل

 

سمر نصر

قررت منظمة اليونسكو أن يكون العالم المصري أحمد زويل صاحب الكلمة الافتتاحية في مؤتمر الأمم المتحدة الدولي بعد غد الإثنين في مقر اليونسكو بالعاصمة الفرنسية باريس والذي سيكون تحت مسمى "عام الضوء".


وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة بإجماع الدول الأعضاء قد قررت في 20 ديسمبر 2013 أن يكون العام 2015 هو السنة العالمية للضوء والتكنولوجيا المعتمدة عليه. ومن المقرر مشاركة ما يقرب من ألفي شخصية من رجال العلم والتكنولوجيا وكذا اقتصاديون ودبلوماسيون وساسة مرموقون على مستوى العالم.

ومن المقرر أن يتحدث الدكتور زويل عن "الضوء والحياة" شارحًا الدور الأساسي للضوء في الكون وفي الحياة على كوكب الأرض، ومن المحطات الهامة في كلمة الدكتور زويل هي بداية أهمية الضوء في الحضارة المصرية ممثلة في مملكة إخناتون ثم عرضه الوافي لأعمال العالم المسلم الحسن بن الهيثم في الضوء والبصريات وصولاً إلى إنجازات الدكتور زويل التي أحدثت ثورة علمية أدت إلى حصوله على جائزة نوبل كما يعرض رؤيته المستقبلية التي تواجه البشرية والفرص لبناء المجتمع الإنساني.

وتتضمن الجلسة الافتتاحية أيضًا كلمة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وكلمة إيرينا بوكوفا المدير العام لليونسكو وشخصيات أخرى من جميع أنحاء العالم.

وقال شريف فؤاد المستشار الإعلامي للعالم الكبير في بيان صحفي، إن وجود مصر من خلال الدكتور زويل في هذا المحفل الدولي الهام والرسالة التي سيوجهها إلى العالم أجمع لهو حدث كبير ويعطي صورة رائعة عن مصر العلم والمستقبل في ظل اهتمام الدولة المصرية المتزايد بالبحث العلمي وفي الصدارة مشروع مصر القومي للنهضة العلمية (مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا).

مادة إعلانية

[x]