العبادي: الإساءة للنبي محمد من مجلة فرنسية لا تمت إلى حرية التعبير بصلة

17-1-2015 | 03:40

رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي

 

أ ش أ

أدان رئيس الوزراء العراقي الدكتور حيدر العبادي الإساءة للرسول الأكرم محمد بن عبد الله"صلى الله عليه وسلم" من قبل مجلة فرنسية ، وقال "إن هذه الإساءة لا تمت بصلة إلى حرية التعبير لأن هذه الحرية لا تعني الإساءة إلى الآخرين ومعتقداتهم، إن الكلمة المسيئة اليوم تؤدي إلى سفك الدماء والاعتداء على الحرمات وهي تلتقي بالنتيجة مع الإرهاب في خلق جو من الخوف والرعب".


وذكر المكتب الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء العراقي – في بيان صحفي – إن العبادي أدان بشدة الإرهاب والاعتداء على الأبرياء في فرنسا، وقال "اننا أكثر من عانى من الإرهاب، والعراق يخوض حربا ضد عصابات إرهابية لا تمت للإسلام بصلة، وأن الإرهاب الذي حذرنا من انتشاره وأفكاره المنحرفة هو نفسه في العراق وفرنسا والدول الأخرى".

وأضاف "أن هؤلاء يريدون تشويه صورة الإسلام الحنيف وهو ما ندينه، كما ندين بأشد العبارات ونرفض الإساءة إلى النبي محمد "صلى الله عليه وسلم" الذي جاء برسالة سمحاء هدفها السلام والعدالة ونبذ الظلم، داعيا الجميع إلى الكف عن هذه الممارسات التي ستخلق أجواء من الفرقة والخلاف والعداء بين الشعوب وأن يتم نبذها ورفضها واستنكارها".

وكانت مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية نشرت في عددها يوم الأربعاء الماضي رسما كاريكاتيريا مسيئا للرسول الكريم على صفحتها الرئيسية في أول عدد تصدره بعد الهجوم الذي تعرضت له الأسبوع الماضي وأسفر عن مقتل 12 شخصا.

يذكر أن العبادي استنكر في 7 يناير الماضي الهجوم الإرهابي الذي استهدف مجلة "شارلي إيبدو" في باريس، داعيا إلى ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي في محاربة الإرهاب، وقال "الهجوم مدان من قبل العراق الذي عانى الأمرين على يد الجماعات الإرهابية، وهذا يؤكد أن الإرهاب يهدد جميع دول العالم وليس العراق فحسب".

كما أدان الرئيس العراقي فؤاد معصوم بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف المجلة الفرنسية، وقال "باسمي شخصيا وباسم جميع العراقيين بمختلف أديانهم وقومياتهم نؤكد الادانة الشديدة لهذه الجريمة التي تعبر عن انحطاط القيمة الأخلاقية والإنسانية للمتطرفين الإرهابيين".
[x]