"الائتلاف السوري": نسعي للتقارب مع الكتائب العسكرية خارج المجلس العسكري..ونواجه "عشوائية الدعم"

15-1-2015 | 18:16

الائتلاف السوري

 

سعيد قدري

أكدت نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري نغم غادري أن "الائتلاف يلتقي منذ قرابة الشهرين عددًا من القوى والأحزاب السياسية السورية المعارضة، ومنها هيئة التنسيق وتيار بناء الدولة، وتم تبادل العديد من الأفكار حول تشكيل لجنة تواصل بهدف التوافق على رؤية مشتركة بين جميع أطياف المعارضة والقوى الثورية تقوم على أساس إنهاء دور نظام الأسد وطي صفحته من مستقبل سورية".


وعلى صعيد القوى المدنية والثورية أكدت غادري أن الائتلاف "على تواصل مع نشطاء ومنظمات المجتمع المدني والنقابات على أرض الميدان في سورية، وقد عقد عدة ملتقيات لتقوية العلاقات ودعم الفعاليات المدنية والثورية على الأرض".

من ناحية أخرى، قالت نائب رئيس الائتلاف: "نعمل على عقد لقاءات مع الكتائب العسكرية خارج المجلس العسكري لتقريب وجهات النظر وتوسيع المجلس، لكن نواجه مشكلة استمرار تشتت الدعم العسكري وعشوائيته من قبل الدول الداعمة، ولذلك نسعى لتقوية دور وزارة الدفاع وحصر منافذ الدعم فيها"، مشيرة إلى أنه "لن يكون من الممكن حدوث حل سياسي دون تغيير حقيقي لموازين القوى على الأرض".

فيما تتابع اللجنة المكلفة من الهيئة السياسية للائتلاف الوطني المؤلفة من 11 عضوًا أعمالها لمناقشة الوثائق اللازمة للحوار السوري - السوري المزمع عقده بالقاهرة في الفترة المقبلة، كما تناقش اللجنة الوثائق التي تقدمت بها هيئة التنسيق الوطنية للائتلاف.

الأكثر قراءة

[x]