"شارلي إبدو".. تجربة صحيفة ساخرة.. تجرأت للتعرض للديانات والإساءة للنبي فانتهت بالحرق والقتل

7-1-2015 | 16:11

أحداث شارلي إيبدو

 

فرانس 24

عرفت صحيفة " شارلي إيبدو " الساخرة بجرأتها في تناول المواضيع الحساسة على اختلاف أنواعها، بينها تلك التي لها علاقة بالديانات. وتعرضت للكثير من التهديدات في مناسبات مختلفة كما سبق أن تعرض مقرها للحرق.


تعرضت صحيفة "شارلي إبدو" للكثير من التهديدات خلال السنوات الماضية، ففي 2011 شب حريق متعمد في مقر الصحيفة الفرنسية في نفس اليوم الذي كانت تستعد فيه لإصدار عدد خاص تحت عنوان "شريعة إبدو" بعد الكثير من الجدل حول الموضوع.

وفي 2012 تعرض الموقع الإلكتروني للصحيفة الأسبوعية الفرنسية لعملية قرصنة عطلت عملية الدخول إليه، واتهمت الصحيفة بكونها نشرت رسومات مسيئة للنبي محمد صلي الله عليه وسلم.

ومثلت "شارلي إبدو" أمام القضاء في مناسبات مختلفة بتهمة الإساءة إلى النبي صلي الله عليه وسلم، إلا أنها لم تتعرض للإدانة. واتهمتها جمعيتان بالتحريض على الكره العرقي، لإقدامها على نشر رسوم كاريكاتيرية للنبي محمد صلي الله عليه وسلم في سبتمبر في 2012.

وأوضحت الجمعيتان، صاحبتا الدعوى، أن هدفهما "الدفاع عن الأشخاص المسلمين والعرب ودعمهم" وتطالبان بمبلغ 780 ألف يورو تعويضًا للأضرار.

وفي 2013 أصدرت مجلة "شارلي إبدو" الساخرة كتابًا مصورًا حول سيرة النبي محمد. وأوضح مدير المجلة أن السيرة المنشورة مقبولة إسلاميًا بما أن "كتابها مسلمون، وهي عبارة عن تجميع لما دوّنه كتاب السيرة عن حياة محمد، ونحن رسمناها فقط".

مادة إعلانية

[x]