||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex بالصور.. حمدين صباحي يدشن مشروع إنشاء مركز الكبد الجديد ببلطيم - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

بالصور.. حمدين صباحي يدشن مشروع إنشاء مركز الكبد الجديد ببلطيم

27-12-2014 | 15:53

حمدين صباحي خلال اللقاء

 

كفرالشيخ - علاء عبدالله

دشن حمدين صباحى المرشح الرئاسى السابق، ومؤسس التيار الشعبى، اليوم السبت، يرافقه الدكتور جمال شيحة، رئيس مجلس إدارة جمعية مرضى الكبد بالمنصورة، مدير المركز المصرى للكبد بشربين بمحافظة الدقهلية، مشروع إنشاء مركر للكبد بمدينة بلطيم بكفر الشيخ على رافد الطريق الدولى على مساحة 4200 متر مربع، خصصها المستشار محمد عزت عجوة، محافظ كفر الشيخ، لصالح إنشاء المركز.

وأكد الدكتور جمال شيحة، فى كلمته بقاعة القوات المسلحة، بمدينة بلطيم، أنه لا يعرف كلمة فشل، وشعاره دائما "النجاح أو النجاح"، مؤكدًا أنه تخرج و"صباحى" من مدرسة واحدة تقول "إن الشعب هو القائد والمعلم".كما نؤمن بأنها ليست شعارات فى الخطب والمؤتمرات، ولكنها ممارسة يومية وحياتية لشعب يستحق أفضل حياة، فالشعب هو حجر الزاوية والنواة الصلبة فى أى مجتمعات.

فقد ولد فى الخمسينيات، وتربينا فى الستينيات، وما أدراك ما الستينيات، فكانت العزة والكرامة، والتعليم المجانى "كالماء والهواء"، والعدالة الاجتماعية، ووحدة صحية بكل قرية، ومصانع عملاقة، وكان الشعب هو صاحب البلد.

وأكد "شيحة" أن المركز المزمع إقامته بمدينة بلطيم، سيكون على غرار مركز الكبد بمركز شربين، وستكون خبراتنا معكم لتكون على نفس المستوى لتقديم خدمة جيدة لغير القادرين، ولابد أن نسأل أنفسنا دائما "ماذا نستطيع أن نقدم لأهلنا ووطننا".

وتابع "شيحة" أن مركز الكبد الذى تم إنشاؤه بشربين، عام 2010 ، والذى تكلف حتى الآن 150 مليون جنيه، لم تدفع فيه الدولة "مليمًا" واحدًا، ولا يتبع وزارة الصحة، ولكنه تابع لجمعية أصدقاء مرضى الكبد، ويهدف لتقديم خدمة صحية على أعلى مستوى لغير القادرين بالمجان، وليكون نموذجا حيا على النجاح، لتعميم الفكرة فى كل مصر.

وأشار "شيحة" إلى أن الشعب إذا أراد أن يفعل سيفعل، ولكنه لابد أن يجد الإدارة الحكيمة، التى تتصف بالنزاهة والإخلاص، وهدفها توصيل الخدمة لغير القادرين، وأن يبتعد عن أغراض السياسة، مؤكدا ثقته فى أهل بلطيم وغيرهم فى إنجاح المشروع، واستكماله ليكون نموذجًا يحتذى به.

من جانبه أكد المهندس أحمد الكرزونى، رئيس مجلس إدارة جمعية الإيثار للتنمية المتكاملة ببلطيم، والمشرفة على المشروع، أننا تقدمنا بطلب للمستشار محمد عزت عجوة، محافظ كفر الشيخ، لتخصيص مساحة 4200 متر مربع، بجوار رافد الطريق الدولى لإقامة مركز للكبد، فوافق على الفور مثمنًا ما نفعله، ومؤكدًا تذليل أى عقبات تحول دون تنفيذ المشروع، مضيفًا أن المركز مودع له 10 ملايين حنيه كبداية تنفيذ للمشروع.

من جانبه حيّا حمدين صباحى، ابن مدينة بلطيم، القائمين على عمل المركز، مشيرًا إلى مبادرة جمعية الإيثار فى تبنيها المشروع، الذى سيتم تشكيل مجلس أمناء له، من خارج مجلس إدارة الجمعية.

وسيكون على رأسه المهندس أحمد الكرزونى، لمراجعة تنفيذ المشروع والإشراف عليه، مع فتح حساب خاص لقبول التبرعات بالعديد من البنوك، وستتم المحاسبة بكل شفافية ووضوح.

وأضاف صباحى، المطلوب مركز لعلاج مرضى الكبد من أهالى بلطيم والقرى المجاورة لها، يقدم خدمة صحية تليق بهم، ضاربًا المثل فى العمل الخيرى بالشيخ محمد أبوخشبة، رئيس الجمعية الشرعية ببلطيم، التى أنشأت حضانة للأطفال بسعة 300 جهاز، و11 جهازًا للغسيل الكلوى.

وخلال الموتمر أعلن عبد العليم عمار، أحد شباب قرية سوق الثلاثاء التابعة لمركز البرلس تبرعه بمبلغ 10 آلاف جنيه كبداية للحملة، وهو ما قوبل بالترحاب من الحضور.

ثم انتقل الحضور لمعاينة أرض المعهد على الطبيعة، فيما حرص الجميع على التقاط الصور التذكارية مع حمدين صباحى، والدكتور جمال شيحة، والفريق المعاون معه.

حضر اللقاء المفكر محمد الأجرود، المحامى بالنقض، وسامى النهرى، منسق حزب التيار الشعبى بكفر الشيخ، نصرى الدوانسى، نائب الشعب السابق، ورجال الأعمال يونس عبد الرازق، وأحمد الحداد، وفؤاد عمر شرف، أمين حزب الكرامة، ومحمد موافى، رئيس مركز "مستقبلنا" لحقوق الإنسان، والعديد من السيدات.