أثناء افتتاحه نادى الشرطة بدمياط.. وزير الداخلية يشيد بتعاون المواطنين مع الشرطة للقضاء على الإرهاب

20-12-2014 | 14:43

زيارة وزير الداخلية لدمياط

 

أشرف عمران

أكد اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية أن المعركة ضد الإرهاب ليست معركة اليوم أو الغد القريب فحسب، وإنما معركة الحاضر والمستقبل كله، وأن استقرار مصر صمام أمان يعزز استقرار المنطقة بأثرها.


وأشار وزير الداخلية إلى أن اصطفاف الشعب المصري خلف قيادته فى هذه المواجهة المصيرية ضد التطرف والإرهاب، هو موقف ليس بجديد على هذا الشعب العظيم، ويؤكد أن مصر عصية على أى محاولة لاختراق أمنها أو تهديد استقرارها.

جاء ذلك خلال تفقد وزير الداخلية للحالة الأمنية بنطاق محافظة دمياط صباح اليوم السبت، في إطار جولاته الميدانية لتقييم الأداء الشرطى، حيث بدأ جولته بتفقد الخدمات الأمنية المكلفة بتأمين الطريق الدولى، واطلع على خطة تأمين الطريق وآلية الربط بين النقاط الثابت والمتحركة على الطريق والتى تساعد على سرعة التعامل مع المواقف الطارئة، وتحقق أعلى معدلات الأمن والسلامة لمرتادى الطريق.

وناقش الوزير عددا من رجال الشرطة بنقاط التأمين، واطمأن على توفير كافة المعدات والتجهيزات التى تمكنهم من القيام بمهامهم، كما راجع خطة تأمين مدينة دمياط وذلك من خلال تفقد الخدمات الأمنية بنطاق المدينة.

قام الوزير بافتتاح نادي الشرطة بدمياط، وذلك فى إطار الاهتمام بالرعاية الاجتماعية بما ينعكس بالإيجاب على الأداء الأمني لرجال الشرطة، وقد استعرض الوزير خلال اجتماعه بضباط وأفراد وجنود مديرية أمن دمياط أبعاد الحالة الأمنية التى تمر بها البلاد، وثقته فى رجال الشرطة وجهودهم لمواجهة الإرهاب، مؤكدًا أن مشكلة التطرف والإرهاب ليست مقصورة على مصر وحدها، وما تتعرض له البلاد من أعمال إرهابية هو جزء من مؤامرة كبرى للتنظيمات الإرهابية المختلفة فى المنطقة، مطالبًا الجميع بالحزم فى مواجهة الإرهاب وتفكيك خلاياه، مشددًا على التمسك بالإجراءات القانونية الفاعلة في مواجهة الإرهاب.

وشدد الوزير على المواجهات الحاسمة مع البؤر الإجرامية وملاحقة العناصر الإجرامية الخطرة والهاربين من تنفيذ الأحكام القضائية وحائزى الأسلحة النارية، ووجه باستمرار الحملات الأمنية المكثفة على المسطح المائى لبحيرة المنزلة لاستهداف البؤر الإجرامية بمحيط البحيرة بالتسيق مع كافة الجهات المعنية بالوزارة، مؤكدًا على أهمية حسن معاملة الجمهور ودعم العلاقة بين رجل الشرطة والمواطن واحترام حقوق الإنسان والاهتمام بالخدمات الجماهيرية المقدمه للمواطنين، مشيرًا إلى أن تعاون المواطنين مع رجال الشرطة كان بالغ الأثر في النجاحات التي تحققت خلال الآونة الأخيرة.

وفي نهاية الاجتماع أشاد الوزير بجهود وتضحيات رجال الشرطة والتي أدت إلى تحقيق العديد من النجاحات والإنجازات في استقرار الشارع المصري ومواجهة العناصر الإجرامية والإرهابية، والتي تمكن البلاد من استعادة مسيرتها التنموية عبر تنفيذ العديد من المشروعات وتطبيق الخطط الاقتصادية.

مادة إعلانية

[x]