الوكالة الأمريكية للتنمية تساهم فى تشغيل 1,300 سيدة صعيدية

17-12-2014 | 14:02

سيدات من الصعيد

 

سارة العيسوى

أعلنت السفارة الأميركية أن الوكالة الأميركية لل تنمية الدولية (USAID) ساهمت في تمويل أكثر من ١.٣٠٠ مشروع ل سيدات مصريات للقيام بأعمال تجارية صغيرة كما ساهمت في توفير أكثر من ٦٠٠ فرصة عمل من خلال مشروع في صعيد مصر الذى تم تنفيذه من قبل المجلس القومي للسكان.


وقد وفر هذا المشروع الذي استحدث منذ ثلاث سنوات، وينتهي هذا الشهر تطوير الأعمال والمهارات المهنية لأكثر من ٤.٠٠٠ امرأة في القرى الريفية في الفيوم وسوهاج وقنا.

وقال القائم بأعمال نائب مدير الوكالة الأمريكية بمصر الدكتور ويليام باترسون "ان المفتاح لبناء اقتصاد قوي ومزدهر هو أن يشمل ويدعم المرأة". وأضاف باترسون قائلاً "لذلك يفتخر الشعب الأمريكي بدعمه لهذا المشروع الذي مكن النساء الشابات في المناطق الريفية في صعيد مصر وساعدهن على بدء مشاريعهن الخاصة والعثور على عمل في الاقتصاد المحلي حتى أصبحن عضوات فعالات في مجتمعاتهن".
ووفقا لمشروع الوكالة الأمريكية، تعلمت الآلاف من النساء مهارات تجارية جديدة وتمكنّ من الحصول على الائتمان والخدمات المالية التي ساعدتهن على فتح حسابات ادخار وبدء أعمال تجارية جديدة والحصول على وظائف في المصانع المحلية والمدارس والمستشفيات والصيدليات وبرامج محو الأمية والحضانات.

وتتضمن الشركات الجديدة التي تم إنشاؤها من قبل المشاركات في المشروع الحرف اليدوية، وصالونات تصفيف الشعر وخدمات تقديم الطعام ومحلات إصلاح أجهزة الكمبيوتر والهواتف النقالة، ومتاجر الملابس. ونفذ المشروع أيضاً أنشطة للتوعية حضرها ٨،٠٠٠ شخص لتثقيف المجتمعات الريفية حول قيمة المرأة العاملة وأهمية مشاركتها في الحياة العامة.


[x]