حسين فهمي: "حياة جديدة" نافذة أمل لسجينات الفقر

16-12-2014 | 20:38

افتتاح حسين فهمى لجمعية سجينات

 

سيد محمود سلام

قال الفنان الكبير حسين فهمي : إن جمعية رعاية أطفال السجينات تؤدي دوراً مهماً في حماية السجينات وأطفالهن من خطر التشرد، وأن يصبح كل منهم "قنبلة موقوتة" في المجتمع.


وأضاف أن مشروعها الجديد " حياة جديدة " داخل سجن القناطر هو نافذة أمل ل سجينات الفقر ، اللاتي سجن بسبب مبالغ مالية صغيرة، وديون بسيطة، وأن المجتمع المدني يجب أن يساند الدولة في كل خطوة للارتقاء بالوطن.

جاء ذلك، خلال افتتاح ورشة مشروع " حياة جديدة " لتدريب وتعليم وتشغيل السجينات على الخياطة والتطريز، داخل سجن القناطر للنساء، الثلاثاء 16 ديسمبر.

حضر الافتتاح اللواء هشام ثروت، مدير إدارة الرعاية اللاحقة بوزارة الداخلية، نائباً عن وزير الداخلية، اللواء محمد إبراهيم، واللواء جمال شعير، مدير الإدارة العامة للتأهيل الاجتماعى والتنمية بقطاع السجون نائباً عن اللواء محمد راتب، مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة السجون، بافتتاح الورشة داخل سجن القناطر.

كما حضر الافتتاح د.عزة عشماوي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، ود.وسام البيه، مدير مؤسسة دروسوس، وليلى الديدي أمين عام مؤسسة واحد من الناس، ود.نوال الدجوي، رئيس مجلس إدارة جمعية لبلدنا.

كانت الجمعية قد وقعت بروتوكول تعاون مع قطاع مصلحة السجون بوزارة الداخلية، برئاسة اللواء محمد راتب، لبناء الورشة وتدريب السجينات النزيلات على الحرف المتنوعة، لتدعيم مجالات التعاون بين الوزارة والمجتمع المدني، بالإضافة إلى مساعدة السجينات وتمكينهن اقتصادياً، على الحرف المختلفة.






الأكثر قراءة

[x]