دبلوماسي ليبي: أنصار داعش في ليبيا محدودو العدد

10-12-2014 | 01:36

صورة أرشيفية داعش

 

بوابة الأهرام

حذر محمد عبدالله المعلول رئيس البعثة الدبلوماسية الليبية لسفارة ليبيا بتونس، من خطر تنظيم داعش على ليبيا ودول الجوار، ودعا إلى تضافر الجهود الإقليمية والدولية لدحر المتطرفين والإرهابيين الذين يسعون إلى تخريب بلاده، وجرها إلى حرب أهلية مُدمرة.


وقال محمد عبدالله المعلول لـ"العرب اللندنية"، إن تنظيم "داعش" في ليبيا مازال محدود العدد، وقد تم تسجيل حضوره في مدينة درنة ولكن خطره كبير ولا يقتصر تهديده على الأراضي الليبية، وإنما يشمل أيضا دول الجوار، وكذلك الضفة الجنوبية للمتوسط.

وشدد الدبلوماسي على أن هناك حاجة ماسة لمُشاركة مختلف الأطراف الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب في ليبيا ، ذلك أن الإرهاب لا وطن له.

وأضاف قوله إن الحكومة الليبية الشرعية المنبثقة عن البرلمان المنتخب مصممة على حسم معركة الإرهاب ودحر الميليشيات المسلحة، والقضاء على أمراء الحرب، لافتا إلى أن الجماعات المتطرفة لا تقبل الحوار، وهي أصلا تُكفّر الحكومة الشرعية، وبالتالي يتعيّن دحر هذه الميليشيات بالوسائل المطلوبة.

وأشار في هذا السياق إلى أن الجيش الوطني الليبي يقوم بواجبه ولا يدخر جهدا في حربه على الإرهاب حيث وجه ومازال يوجه ضربات قاصمة للإرهابيين من خلال إستهداف مواقعهم ومخازن أسلحتهم.
[x]