محافظات

أهالى شبين القناطر يشيعون جنازة المجند "مصطفى" شهيد أحداث جسر السويس

29-11-2014 | 16:24

أثناء خروج جثمان الشهيد من المسجد الكبير بمدينة شبين القناطر

القليوبية - نور أبوسريع
شُيعت اليوم السبت، جنازة شهيد القوات المسلحة المجند مصطفى عبدالعزيز عليوة، الذى لقي مصرعه، في هجوم مسلح من قبل مجهولين على سيارة يستقلها مجندون وعميد أمام حديقة بدر بمنطقة جسر السويس، والذى أسفر عن مصرع عميد ومجند بطلقات متفرقة بالجسم ولاذ الجناة بالفرار.


خرجت الجنازة من المسجد الكبير بمدينة شبين القناطر وتحولت إلى مظاهرة للتنديد بالإرهاب والجماعات التكفيرية، وطالبت أسرة الشهيد والمشاركون في الجنازة الرئيس السيسى بالقضاء على الإرهابين الذين حولوا كل بيوت المصرين إلى سرادقات عزاء حيث اتشحت المنطقه بالسواد حزنًا على فراق الشهيد وخرج الجثمان ملفوفا بعلم مصر من المسجد الكبير بالمدينة، فى جنازة مهيبة تقدمها القيادات الأمنية بالقليوبية وعدد كبير من أهالى المدينة والقرى المجاورة وأسرة الشهيد الذين رددوا الهتافات المناهضة للإرهاب ومنها "لإ إله إلا الله، الشهيد حبيب الله، لا إله إلا الله الإرهاب عدو الله".

مطالبين بسرعة ضبط الجناة وتقديمهم إلى محاكمة عاجلة وناجزة قصاصا لدماء الشهداء.

وأكد أقارب الشهيد، أن الفقيد كان مثالاً للأخلاق الحميدة والواجب وأن كان يستعد للزواج عقب انتهاء فترة التجنيد ولكن القدر لم يمهله واغتالته يد الإرهاب.

من جانبه، نعى المهندس محمد عبد الظاهر الشهيد، وأصدرت المحافظة بيانًا أدانت فيه الحادث الإرهابي الذي أسفر عن مصرع الشهيد، مشددًا على أن الحادث يكشف مدى الخسة والنذالة التي وصلت لها هذه العناصر الإرهابية، قائلًا: "إن من يحارب جيش بلده خائن وعميل".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة