العاملون بمشروع قناة السويس الجديدة يواصلون أعمال الحفر رغم دعوات التظاهر

28-11-2014 | 19:56

حفر قناة السويس

 

أ. ش. أ.

في الوقت الذي دعا فيه تنظيم الإخوان، وما يعرف بالجبهة السلفية، لتنظيم مظاهرات، اليوم الجمعة، واصل نحو 21 ألف عامل بموقع قناة السويس الجديدة أعمالهم، في اليوم الـ111 علي التوالي، دون انقطاع عن العمل، مؤكدين عزمهم على إنجاز المشروع قبل الوقت المحدد.


وتعمل في قناة السويس الجديدة نحو 82 شركة، و4250 معدة، يعمل عليها نحو 21 ألف عامل.

وقد قامت القوات المسلحة برفع حالة الطوارئ بالضفة الشرقية، وبطول المجري الملاحي لقناة السويس، ومواقع العمل بقناة السويس الجديدة، تحت إشراف العميد طارق حافظ قائد تأمين قطاع قناة السويس الجديدة.

ومن جانبه، قام اللواء مصطفى سلامة مدير أمن الإسماعيلية، يرافقه عدد من قيادات المديرية، بتفقد الحالة الأمنية للمجري الملاحي لقناة السويس، والخدمات الأمنية، والأكمنة الثابتة، ونقاط تمركز القوات على المجري الملاحي لقناة السويس.

وكان اللواء أركان حرب كامل الوزير رئيس أركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المشرف العام على المشروع، قد أكد، في تصريحات له أمس، أنه سيتم الانتهاء من الجزء الأول من مشروع قناة السويس الجديدة، خلال شهر يناير المقبل، لافتا إلى أنه تم رفع نحو 130 مليون متر مكعب من الرمال، بالمرحلة الأولي، بنسبة بلغت 72% من المخطط في الأسبقية الأولي.