"الأزهر" يرفض توصية "تقصي الحقائق" بتفعيل دوره و "شومان" يعتبرها خطًأ كبيرًا

27-11-2014 | 11:27

الدكتور عباس شومان

 

شيماء عبد الهادي

أعرب الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر الشريف، عن رفض الأزهر لتوصية تقرير لجنة تقصي حقائق 30 يونيو، التي طالبت فيها اللجنة بتفعيل دور الأزهر كمنارة للإسلام الوسطي في مواجهة دعوات التطرف الديني من خلال نشر قوافله في المناطق التي تكثر فيها دعوات التطرف، وذلك لإعطاء الدروس وتوزيع المطبوعات عن وسطية الإسلام.


وتابع شومان، في تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام" قائلًا: نقبل النصيحة أما مقولة التفعيل فنرفضها أيا كان مصدر التقرير.

وأوضح وكيل الأزهر، أن عبارة تفعيل دور الأزهر هي عبارة تتكرر كثيرًا في التقارير ووسائل الإعلام المختلفة، وأبدي تعجبه قائلا: "وكأن الأزهر لا يعمل"، وهو ما اعتبره خطًأ كبيرا لأن الأزهر، حسب قوله، يعمل على مواجهة الإرهاب وقد ينقصه التغطية الإعلامية فقط.

وأشار شومان، إلى أن الأزهر أطلق 477 قافلة دعوية في يوم واحد لتصل إلى القرى والنجوع بمحافظات مصر المختلفة، مشددًا على أن رجال الأزهر يعملون على أرض الواقع ورغم ذلك فهو يهاجم هجوما شديدا.

كما لفت إلى الحملة الأخيرة التى أطلقها الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر تحت عنوان "حب الوطن من الإيمان" والتي لم تترك شبرًا في مصر إلا ووصلته إليه.

الأكثر قراءة