"تقصي حقائق 30 يونيو": 101 قتيل في "أحداث المنصة" بينهم 2 من الشرطة وإصابة 120 مواطنًا و4 من الأمن

26-11-2014 | 14:20

أحداث المنصة - ارشيفية

 

سامح لاشين

قالت لجنة تقصي حقائق 30 يونيو، إن حصيلة اشتباكات 30 يونيو أسفرت عن وفاة ضابط شرطة، وإصابة 3 من قوات الأمن، ووفاة 95 من المدنيين، وإصابة 120 شخصا.


وكشفت اللجنة، في تقريرها الختامي الذي أعلنته اليوم الأربعاء، أن المعلومات المتوافرة لديها تفيد بأن الاشتباكات بدأت بين مسلحي التجمع وأهالي منطقة امتداد رمسيس، ثم وقع الاعتداء المسلح على رجال الشرطة، فردوا بإطلاق النار، حسب إفادات الشهود، غير أن هذه المعلومات لا تسمح بتحديد المسئول عن جميع الوفيات والإصابات، نظرًا لوجود ثلاثة أطراف (أفراد المسيرة من جانب، و بعض أهالي مساكن امتداد رمسيس و منشأة ناصر من جانب آخر، والشرطة من جانب ثالث)، وجار التحقيق في هذه الواقعة من جانب القضاء في المحضر رقم 4393/2013 جنح مدينة نصر ثان.

وأوضحت اللجنة، أن مسيرة المنصة بدأت في الساعة العاشرة من مساء يوم 26 يوليو 2013، حيث توجه حشد من المتجمعين في رابعة بمسيرة نحو مطلع كوبري 6 أكتوبر باتجاه المنصة (النصب التذكاري)، لتوسعة تجمع رابعة.

وتابعت: "عند اقتراب المسيرة من مساكن امتداد رمسيس، حدثت اشتباكات بين المسلحين من أفراد المسيرة وأهالي المنطقة، الذين أنضم لهم عدد من أهالي منشأة ناصر، للحيلولة من التوسعة، حتى لا تتكرر التجاوزات التي وقعت في منطقة رابعة، وتدخلت قوات الأمن للفصل بين الطرفين، وتطورت الأحداث بعد الاعتداء على قوات الشرطة، وقتل أحد الضباط، وإصابة غيره، فردت الشرطة بإطلاق النار، وانتهت هذه الاشتباكات في السابعة تقريبا من صباح اليوم التالي 27 يوليو 2013.