حـوادث

ضبط خلية إرهابية أصدرت تكليفات بتنفيذ عمليات نوعية لإحداث حالة من الفوضى بالبحيرة

26-11-2014 | 14:06

مديرية أمن البحيرة

أشرف عمران
تمكن رجال الأجهزة الأمنية بالبحيرة من ضبط خلية إرهابية أصدرت تكليفات بتنفيذ عمليات نوعية فى الفترة القادمة، مع نشر الشائعات والأكاذيب لإحداث حالة من الفوضى وتهديد السلم الاجتماعي.


تم تشكيل مجموعات عمل من إدارة البحث الجنائى بالبحيرة بالاشتراك مع قطاع مصلحة الأمن العام وقطاع الأمن الوطني بالبحيرة، حيث أكدت المعلومات والتحريات إلى قيام قيادات تنظيم الإخوان بدائرة مركز شرطة حوش عيسى، بإحياء الجهاز السري للتنظيم تحت مسمى "لجان العمليات النوعية"، وإصدار تكليفات بتنفيذ عمليات نوعية فى الفترة المقبلة مع نشر الشائعات والأكاذيب لإحداث حالة من الفوضى وتهديد السلم الاجتماعي.

أسفرت جهود فريق العمل إلى تحديد عناصر الخلية، وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط أعضائها وهم كلٍ من عزمي محيي الدين غازى الفحام (36 سنة - صاحب مطبعة)، وحسن يوسف سبيته أبوسيف (51 سنة - مزارع) وضبط بحوزته بندقية خرطوش، ومحمد مسعود على عبدالنبى (21 سنة - عامل)، وبحوزته فرد خرطوش و4 طلقات، والسيد سعد محمد السيد السماك (28 سنة - نقاش) وبحوزته فرد خرطوش و8 طلقات، وإبراهيم حسن يوسف أبوسيف (19 سنة - طالب بكلية الحقوق) ومطلوب ضبطه وإحضاره، ومحمد إبراهيم السيد مبروك (20 سنة) طالب بالثانوية التجارية ومطلوب ضبطه وإحضاره فى 2 قضية، وحسام حسن يوسف أبوسيف (19 سنة - حاصل على دبلوم زراعه)، وسعد عبدالسميع سعد عرابي (17 سنة - طالب)، ومصطفى محمد إسماعيل غازى (18 سنة - طالب بكلية الزراعة)، وعبدالهادي صالح عبدالهادي (18 سنة - طالب).

ضبط بمطبعة المتهم الاول كمية من المطبوعات بعنوان "بيان الجبهة السلفية معركة الهوية"، تتضمن التحريض على النزول يوم 28 الجارى وتصعيد الأعمال العدائية والتخريبية، وكمية من المنشورات التنظيمية التى تهدف للتحريض على أعمال العنف ضد مؤسسات الدولة حملت العناوين الآتية "مصر الحضارة والكنانة, مصر بوابة الحضارة، مصر خير البشر "، وضبط 3 وحدات معالجة مركزية CPU، وكمبيوتر، وكمية من المطبوعات مرسوم عليها صور الرئيس المعزول، وكمية من المطبوعات مرسوم عليها لوجو لشعار 28 نوفمبر معركة الهوية، وكمية من المطبوعات مرسوم عليها شعار رابعة محمولة على يد والمصحف الشريف على اليد الأخرى، وضبط 10 متر قماش أسود اللون، وبويات بيضاء وسوداء اللون وفرشة "والمعدة لتصنيع أعلام جماعتي داعش وأنصار بيت المقدس الإرهابية، لافتة من البلاستيك كبيرة الحجم طولها 10 مترات يتوسطها شعار التنظيم.

وضبط بمساكن المتهمين 2بندقية رش، و48 زجاجة مولوتوف، و5 شوم، و3 سلاح أبيض "مطواة، سيف، خنجر"، وجهاز لاب توب، وعلم أسود اللون مدون عليه "الدولة الإسلامية والخاص بتنظيم داعش، وكمية من الألعاب النارية، وكمية من المنشورات والمطبوعات والكتيبات الخاصة بتنظيم الإخوان والتي تدعو لأفكارهم.

بمواجهتهم اعترفوا بانتمائهم لتنظيم الإخوان، وأنهم ضمن عناصر لجان العمليات النوعية بدائرة المركز، وعقب دعوة بيان ما يسمى بالجبهة السلفية صدرت إليهم تكليفات تنظيم الإخوان بتبنى تلك الفكرة، والسعى لدعمها تحايلاً منهم على بعض فئات الشعب بوجود ما يسمى بموجه ثورية جديدة بغرض إشاعة الفوضي وتخريب البنية التحتية للدوله، وأنهم قد بدءوا فى تنفيذ ذلك المخطط تدريجياً بأن كونوا فيما بينهم خلية نوعية لتنفيذ مخططهم الإرهابي، وأنهم قاموا بتكثيف فعاليات تظاهراتهم بمدينة الحوش مع ترويج الإشاعات بطبع المنشورات الكاذبة والتي تحرض علي العنف لنشرها ضمن فعالياتهم القادمة واستهداف أفراد ومركبات الشرطة.

كما اعترفوا بارتكاب محاولة استهداف أحد أفراد الشرطة من قوة وحدة مباحث مركز حوش عيسى باستخدام احدي السيارات، ومحاولة استهداف مساعد الشرطة المذكور للمرة الثانية من خلال التعدي عليه بآلات حادة أمام منزلة.

جاءت عملية القبض علي المتهمين فى إطار تكثيف الجهود الأمنية إزاء ما تشهده البلاد من دعوات للاحتشاد يوم 28 الجاري تحت ما يسمى بالثورة الإسلامية المسلحة سعياً منهم إلى إيجاد موجه من الفوضى تهدد استقرار البلاد وضرورة العمل على إحباط أية مخططات إرهابية تستهدف زعزة الاستقرار الأمنى المشهود حالياً، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال تلك الواقعة.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة