النيابة تعاين الأضرحة التي تم هدمها فى قليوب.. والأوقاف تتقدم ببلاغ

2-4-2011 | 19:53

 

أ ش أ

أمر محمود مصطفى مدير نيابة قليوب بإشراف المستشار محمد عبد الله المحامي العام لنيابات جنوب القليوبية بإجراء معاينة للأضرحة التي تم هدمها من جانب "السلفيين" بمدينة قليوب وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.

كما أمرت النيابة بإخلاء سبيل المتهمين اللذين تم القبض عليهما أثناء عملية اقتحام الأضرحة.
كانت مدينة قليوب قد شهدت قيام بعض أعضاء الجماعات السلفية بمهاجمة 6 أضرحة تاريخية بالمدينة والقيام بهدمها، والاعتداء على عدد كبير من المواطنين بالأسلحة البيضاء والشوم بعد أن حاولوا منعهم من هدم ضريح "سيدي عبدالرحمن "الذى يعتبر أكبر أضرحة مدينة قليوب، وتمكن الأهالي من القبض على اثنين منهم.. وأحيلا للنيابة التي تولت التحقيق.
من جانبها، تقدمت مديرية الأوقاف ب القليوبية ببلاغ لأجهزة الأمن، أكدت فيه أن بعض الأضرحة التي تم الاعتداء عليها من قبل أعضاء الجماعات السلفية مسجلة في الأوقاف ومنها سيدي عبد الرحمن وسيدي العوام واليتيم.
وقال الشيخ حسني أحمد محمد مديرالدعوة بمديرية أوقاف القليوبية إن إزالة الأضرحة لابد أن تكون عن طريق لجنة مشكلة من الأوقاف والطب الشرعي والأمن ، إلى جانب لجنة شعبية من القرية الموجود بها الضريح.

مادة إعلانية

[x]