Close ad

مكتب الأمم المتحدة بالقاهرة يستنكر حفظ قضية ضحية ختان الإناث بالدقهلية

21-11-2014 | 13:36
مكتب الأمم المتحدة بالقاهرة يستنكر حفظ قضية ضحية ختان الإناث بالدقهلية الأمم المتحدة - آرشيفية
ربيع شاهين
أعرب المكتب الإقليمي للأمم المتحدة في مصر، عن عميق القلق، إزاء التطورات الأخيرة في قضية سهير الباتع، ضحية ختان الإناث، التي توفيت في يونيو عام 2013، نتيجة لإجراء هذه العملية عليها بشكل غير قانوني.
موضوعات مقترحة


وقال في بيان له،:" لقد حفظت محكمة الجنح في حي أجا بمحافظة الدقهلية القضية، وذلك بعد تسوية تم الاتفاق عليها بين عائلة الضحية والمتهم.

وأوضح أنه وفقا للمسح الديموغرافي والصحي لعام 2008، خضعت ٩١٪ على الأقل من النساء المصريات بين سن 15-49 لتشويه الأعضاء التناسلية للإناث أو ما يعرف ب"ختان الإناث"،وأن هذه القضية كانت المحاكمة الأولى من نوعها منذ صدور قانون تجريم ختان الإناث، قبل ست سنوات، في عام 2008.

وتابع البيان لقد منعت التسوية المحكمة من البت بشأن ذنب الجاني، فالتشريع الحالي لا يتضمن فصلًا يمنع مثل هذه التسوية، مما أسفر عن إسقاط التهم.

واختتم البيان بالتأكيد علي أن الأمم المتحدة، تحث على مراجعة التشريعات الحالية، لتأمين الحماية الكاملة لحقوق النساء والفتيات، ولضمان تقديم مرتكبي مثل هذه الجرائم البشعة للعدالة.
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: