"تقصي حقائق 30 يونيو" تنتهي من فحص مستندات فض رابعة والنهضة وتعلن التقرير النهائي الأسبوع المقبل

20-11-2014 | 15:02

المستشار عمر مروان أمين عام لجنة تقصي حقائق

 

سامح لاشين

صرح المستشار عمر مروان، الأمين العام للجنة تقصي الحقائق في أحداث ما بعد 30 يونيو، بأن اللجنة انتهت من إعداد التقرير النهائي في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء، وجارٍ حاليًا طباعة التقرير لكي يكون جاهزا بحلول منتصف الأسبوع القادم.


وأوضح مروان – في تصريحات للمحررين البرلمانيين اليوم– أن اللجنة قامت بفحص المستندات الجديدة التي تلقتها مؤخرًا حول فض اعتصامي رابعة والنهضة.

وأشار مروان إلى أن التقرير النهائي يتضمن 800 صفحة، لافتًا إلى أن مرفقات التقرير تشمل آلاف المستندات بخلاف الاسطوانات والصور، مشيرًا إلى أنه تم دمج ملف قناة السويس مع ملف الإرهاب لتصبح عدد الملفات التي تعمل عليها اللجنة 11 ملفًا، بدلًا من 12.

ونوه مروان إلى اللجنة لم تستهلك جميع المخصصات المالية لعملها والبالغة 750 ألف جنيه، حيث سيتم رد الجزء المتبقي إلى الدولة، لافتًا في هذا الصدد إلى أنه بحث اليوم مع المستشار إبراهيم الهنيدي، وزير العدالة الانتقالية التسوية المالية لميزانية أعمال اللجنة، حيث إن الوزارة هي المختصة بمثل هذه التسويات.

الأكثر قراءة