"مصر الحرية" يطالب بنشر تقارير "تقصي الحقائق" ومحاسبة المسئولين عن أحداث محمد محمود

19-11-2014 | 14:55

صورة ارشيفية - أحداث محمد محمود

 

هبة عبدالستار

جدد حزب مصر الحرية، تأكيده على ضرورة عرض نتائج لجان تقصي الحقائق المختلفة التي حققت في أحداث محمد محمود الأولى والثانية لتبيان حقيقة ما حدث ومحاسبة المسئولين عن سقوط عشرات الشهداء ومئات المصابين في تلك الأحداث.


وأشاد الحزب في بيان له اليوم بتضحيات العشرات من الشباب الثائر وتمسكه بمطالب الثورة، موجهًا الشكر لهم بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة للأحداث.

شدد الحزب على أن ما تشهده البلاد من هجمة إرهابية خسيسة ، والتي نقف جميعا صفا واحد في مواجهتها، لا يسوغ الانتهاكات المستمرة لحقوق المعتقلين والسجناء ولا إصدار القوانين التي لا تحترم الحقوق الأساسية للمواطنين ولا التضييق المستمر على العمل العام والأهلي.

انتهز الحزب هذه الذكرى مجددًا عهده أمام الشعب على استمرار الكفاح من أجل حريته وكرامته ومستقبله التي يستحقها والتي سيصل إليها مهما طال الزمن ومهما كانت الصعوبات.

الأكثر قراءة