"تقصي الحقائق" تنتهي الخميس من تقريرها.. وتعقد مؤتمرًا صحفيًّا الأسبوع المقبل

17-11-2014 | 17:49

المستشار عمر مروان أمين عام لجنة تقصي حقائق

 

سامح لاشين

قال مروان –في تصريحات للمحررين البرلمانيين اليوم الإثنين- إن اللجنة عاينت القاعة الرئيسية لمجلس الشورى السابق وقاعة 25 يناير، وستقوم بتحديد الأنسب بينهما لعقد المؤتمر.


وأضاف مروان أن اللجنة ستنتهي غدا الثلاثاء، من مراجعة وفحص المعلومات الجديدة التي وردت إليها عن فض اعتصامي رابعة والنهضة وستقوم بعرض نتائج فحص المعلومات والوثائق على اجتماع اللجنة العامة المقرر له الأربعاء بعد استبعاد غير الدقيق منها، مع تسجيل ملاحظاتهم عليه قبل إقراره من أعضاء اللجنة واعتماده نهائيا.

فيما أشار إلى أن التقرير النهائي لن تكون به أية مواءمات لحساب أي طرف، ولن تمسك اللجنة "العصا من المنتصف" قائلا: إن التقرير لن يرض الجميع بطبيعة الحال، موضحا أن اللجنة حاولت في عملها أن تقدم الأحداث التي وقعت في صورتها الكاملة مستعينة في ذلك بالشهود والمستندات.

وحول خروج التقرير بدون شهادة الإخوان بعد رفضهم التعامل مع اللجنة.. أكد مروان أن اللجنة حاولت قدر المستطاع الوصول إلى شهادات الإخوان وأنها أحضرت معلومات تعبر عنهم وأنها توصلت إلى تقارير وتسجيلات تنقل وجهة نظرهم.